منة الله المشيرفى تكتب : أمل حياتى

5

عمري ما اقتنعت بفكرة ” إننا  ممكن نقابل الشخص الصح في الوقت الغلط ” …

لكن فعلياً إحنا بنقابل الشخص المناسب في الوقت المناسب ، وغير كده ما هو إلا هراء….

مين قال إن الشخص اللي أنت طالع به السماء ده لو كانت ظروفكم انتوا الاتنين تسمح واجتمعتوا تحت سقف واحد إن الحياة هتبقي لطيفة ويسيرة….

جايز جداً إنكم لو جمعتكم الظروف كان هيبقي الشخص ده مصدر التعاسة في حياتك…..

عارفين العيب فين؟؟

قولتوا لي فين !!!!

 

العيب فينا بنحب نمني نفسنا بحاجات مش موجودة ، بنحب نعشم نفسنا ونديها أمل كتيييييير يمكن تظبط معانا والدنيا تنور في وشوشنا أو يمكن نقدر نكمل حياتنا علي نفس الأمل علشان نهرب من حاجات تانية منغصة علينا حياتنا ….

اللي دائماً بنغفل عنه إن اللقاء نصيب وكله قدر وإن الناس اللي بنقابلهم في حياتنا ربنا مقدر لنا ولهم التلاقي…

ومقدر لنا برضه يكون إيه موقعهم في حياتنا، كله محسوب بالميزان اوي ….

لكن مش لازم أبداً نعمل بهلونات علشان نقلب الموازين دي حسب رغباتنا وأهوائنا ….

إحدي صديقاتي كانت بتكلمني مرة وبتعدد لي في مميزات شخص ما….

اللي فاكراه اوي إني لو سيبتها تكمل كانت طلعتله جناحين يطير بهم ويحلق في الفضاء….

نفس الصديقة بعد مرور وقت ارتبطت بالشخص الملاك اللي كانت بتقول فيه شعر، وهي لسة بتقول فيه شعر بس مش مدح …الشعر أصبح ذم….

الخلاصة من كلام كتيير قالته: ” إنه ياريته فضل زي ما هو، أنا كده خسرت اتنين زوج وصديق “….

المشكلة اللي بيقع فيها ناس كتيير إن الشخص الواحد بيختلف حسب موقعه…

يعني نفس الشخص صفاته كزوج مختلفة عن صفاته كصديق مختلف عن كونه زميل….إلخ

ونفس الشئ للمرأة يعني زوجتك مختلفة برضه من وجهة نظرك انت شايفها حاجة وصديقاتها  شايفنها حاجة تانية وهكذا ….

تعددت الوجوه لكن الشخص واحد….

لكن بالرغم من معرفتنا بالحقيقة  لكن دائماً بننكرها، حطين في ودانا سماعات وبنسمع ام كلثوم ” وسبني أحلم سبني… ياريت زماني مايصحنيش” ومعليين الصوت علي الآخر، ال يعني كده مش هنواجه الحقيقة…

السئ في الموضوع إننا بنتفنن في إننا نكدب علي نفسنا ونعشم نفسنا اوي لحد ما نقع علي جدور رقابتنا اوي اوي …

مش بنفكر أبداً في إنه مقدر لك إنك تقابل الشخص ده في الوقت الغلط حسب تفكيرك لأن ده الخير، مثلا ممكن يكون ده اختبار له هل هيقبلك زي ما أنت بنفس طريقة تفكيرك وأسلوبك في حياتك اللي شايف إنه مش عاجب ناس كتيير !!!

أو مثلاً وده أنا برجحه إن ربنا حماك وحفظك من الشر المخفي في شخصيته اللي أنت مبهور بها، فقدر لكم الوقت ده علشان يبين لك ولو بعد فترة اد إيه أنت كنت غلطان لما كنت شايف إن الشخص ده هو الإنسان الصح، ويبين لك اد إيه إن ربنا رحيم ولطيف بعباده ودائماً بيقدر لهم الخير حتي لو مش مدركينه في الوقت الحالي……

خليها حلقة في ودنك ” رب الخير لا يأتي إلا بالخير”…..

علشان كده إياكم في يوم مهما قابلتوا من ناس اوعوا تقولوا إنكم بتقابلوا الشخص الصح في الوقت الغلط ….. دائما خليكم مقتنعين إنكم بتقابلوا الشخص المناسب في الوقت المناسب….

الفكرة إنك شايف الشخص ده في مواقف معينة وظروف معينة فبتقول ياااااه ويبدأ الشيطان يوسوس لك، خلي بالك الظروف دي مش بتدوم وزيد زي عبيد زي نطاط الحيط …

الشخص الصح هو اللي لما يشوفك بكل كعبلتك هيرضي بك، هيشوفك في أسوأ ظروفك و مش هيعترض، هيشوفك في  وقتك الحلو ووقتك الوحش وبكل قواه العقلية والقلبية  هيقولك علي مسمع ومرأي من الناس كلها: ” أمل حياتى ياحب غالى ما ينتهيش”….

 

 

#أمل_حياتى

#Mennatallah_AlMisherfi

Mennatallah Al Misherfi

Mennatallah Al Misherfi – منة الله المشيرفى

 

  1. د. سميحة يقول

    جميل يا منة ربنا يوفقك

  2. ج يقول

    بجد الكلام حلو جدا وجه في وقت ممكن ناس كتير تكون محتجاه الكتابة رائعة جدا وانصحك انك تكملى

    1. منة الله المشيرفي يقول

      شكرا جزيلا لحضرتك

  3. Arwa يقول

    ما شاء الله عليكي يا منون تحفة بجد بالتوفيق دايما حبيبتي

    1. منة الله المشيرفي يقول

      تسلميلي 🌹🌹

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق