منة الله المشيرفى تكتب : الفــقــد والــخــذلان

2

 

ساعات كتير الواحد بيفقد طاقته ومش بيبقي فيه حيل حتي لرد السلام، بيكون في حاجة للإنعزال عن البشر!!

المهم إنه دخل قوقعته ومحتاج يفصل شوية، الشوية دى ممكن تطول وممكن تقصر بتختلف من شخص لأخر …

السؤال هنا : هو إيه اللى وصل الشخص ده للحالة دى؟ 

هل لإنه ببساطة إنسان؛ مضايق، مخنوق، مكتئب، مشغول، أي حاجة ؟

ممكن فعلاً الأسباب دى تكون صح لكن على الأغلب إن الشخص ده اتعرض لحاجة من اتنين: فقد أو خذلان…

وفعلاً أسوأ شعورين ممكن يحسهم الإنسان هو الفقد والخذلان…

الفقد شعور مؤلم لكن الخذلان شعور مؤذى

هو فى فرق بينهم ؟

اه طبعاً فى فرق.

الألم بيروح ويجى، بيبقى بس محتاج مسكن لتخفيف حدته أو معالجته، والمسكن هنا بالنسبة للألم اللى بيسببه الفقد هو الوقت مفيش غيره ….. 

مع مرور الوقت بتنسى أو بتتعايش وبتقبل فكرة إنك تفقد أحدهم، نعم بتشتاق لكن الوقت أقوى مسكن للشعور ده.

أما الأذى ده بيبقى جرح عميق جداً مهما اخدت له مسكنات ولا هتأثر، وبيبقى زى الندبة باين وأحياناً بيوصل لحد التشوه ولا هيختفى بمرور الوقت ولا هتأثر فيه مليون عملية تجميل.

الخذلان بيسبب كسرة نفس وشعور بعدم الأمان وإن مفيش عندك سند، بتحس بكسفة وقهرة، لما القريب يخذلك بتبقى عايز تحط وشك فى الارض، مش قادر ترفع رأسك زى الأول أو عايز تصرخ بأعلى صوتك وتسأله أنت إزاى كده ؟ 

بالظبط كأن جردل ثلج وقع عليك فى عز الشتاء والبرد.

للأسف فى ناس كتير لما بتتعرض للخذلان من شخص مقرب لها بتكمل حياتها وهى لابسة نضارة سوداء مش بتغيرها أبداً، كأنها مستخبية، محدش شايف ملامحها ولا مميزها وهى رؤيتها للناس بتكون ضبابية ….

الحقيقة هى مخبية كسرتها وخيبة أملها اللى بيبانوا فى ملامحها….

بتعيش خايفة من الناس وخايفة من إنها ترجع تثق فيهم تانى فيخذلوها والشعور بالأذى يتكرر، فبتختار بكل إرادتها إنها تبعد ومتقربش أبداً من الناس، بتعيش بمبدأ ” اعتزل ما يؤذيك” …

الناس دى بتبقى محتاجة اللى يجبر بخاطرها، اللى يقف معاها ويساندها علشان تقدر تبدأ من الأول..

محتاجين حد يسمعهم ويفهمهم ، محتاجين يطلعوا الضيق اللي جواهم من غير تنظير وهجوم من حد…

محتاجين اللى يجبر كسرة قلوبهم… 

فى مقولة بتقول: ” احذر كسر الخواطر…فإنها ليست عظاماً تجبر بل أروحاً تقهر..” 

وحقيقى ألم الروح أشد وأقسى من ألم الجسد..

ولو فعلاً هقارن بين الشعورين الفقد والخذلان هقولك إنك تفقد أحدهم أفضل من إنه يخذلك..

لأنك لو فقدته هتفضل تحبه وتكن له الاحترام وتفتكر له كل شىء جميل أما لو خذلك معناها إنه سقط من نظرك و هتتمنى لو مكونتش قابلت الشخص ده من الأول.

فـرفـقـاً بـأحـبـابـكـم !!!

Facebook :

Mennatallah Al Misherfi

 

 

  1. منة الله المشيرفي يقول

    تسلميلي ويارب عند حسن ظنك دائما

  2. Amal يقول

    بستني كلامك لانه معبر عن كل حاجه جوانه بكل بساطه

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق