منظمة العمل الدولية: اختيار مصر ضمن 5 بلدان لتنمية القطاع الريفي

0

قال أيريك أوشلان، القائم بأعمال مدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة، إن فعاليات البرنامج التدريبي تتزامن مع الاحتفال بمئوية منظمة العمل الدولية، مشيرا إلى أن أكاديمية التنمية الريفية ستتناول شرحا وتطبيقا لأهداف المنظمة، حيث إنها أقدم الوكالات المتخصصة ضمن منظومة الأمم المتحدة، والتي أخذت على عاتقها ترسيخ العدالة الاجتماعية وتعزيز العمل اللائق منذ عام 1919.

جاء ذلك خلال الجلسة الافتتاحية في فعاليات البرنامج التدريبي تحت عنوان “أكاديمية التنمية الريفية” للمرة الثانية؛ والذي أطلقته منظمة العمل الدولية، اليوم اﻷحد.

ولفت إريك، إلى أن البرنامج التدريبي يستهدف التعلم وتقسيم اﻷفكار بين المشاركين، مشيرا إلى دعم مصر للقطاع الخاص بشكل كبير، موضحا أن تنمية الاقتصاديات الر يفية هدف أساسي لفعاليات المؤتمر، موضحا أنها ضمن أهداف منظمة العمل الدولية لسنوات طويلة، وتحسين القدرات الزراعية، والتحول الاقتصادي والاستثمار في القطاع الخاص في المجال الريفي.

وأوضح أنه تم اختيار مصر من بين 5 بلدان لتنمية القطاع الريفي بها، مشيرا إلى أن منظمة العمل الدولية دعمت مشروعات في محافظات عديدة منها المنوفية حيث حققت نجاحات كبيرة، وايضا اهتمت المنظمة بالسيدات، حيث تم دعم مشروع في مدينة العبور حقق الاستقرار الاجتماعي للقائمين عليه، لافتا الى أن المنظمة تستهدف دعم الاف الشباب من اجل الوصول لسوق العمل لتمكين الجميع للحصول على فرص جيدة.

وأشار إلى أن الشباب في إفريقيا يمثل المستقبل، وتعمل منظمة العمل الدولية على تحقيق ذلك في مصر.

وأضاف إيريك أوشلان أنه قد تم إنشاء “لجنة عالمية لمستقبل العمل” بغية إمعان النظر في الاتجاه الذي يسلكه عالم العمل وما يمكننا القيام به لتشكيله، وقد أصدرت اللجنة تقريرا مستقلا عن كيفية تحقيق مستقبل أفضل للعمل للجميع في وقت يشهد تغيرات غير مسبوقة وتحديات استثنائية في عالم العمل، ويعرض هذا التقرير المرجعي رؤية لخطة محورها الإنسان تقوم على الاستثمار في قدرات الناس ومؤسسات العمل وفي العمل اللائق والمستدام، وهي تدرك أن مستقبل العمل الذي نريده يعتمد إلى حد كبير على إنشاء مجتمعات ريفية مستدامة ومنصفة وشاملة.

كانت مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة، قد أطلقت اليوم الأحد، فعاليات البرنامج التدريبي “أكاديمية التنمية الريفية” للمرة الثانية؛ والتي تقام هذا العام بعنوان “من أجل مناطق ريفية أكثر جاذبية للشباب”.

يأتي البرنامج تحت رعاية وزارة الاستثمار والتعاون الدولي في الفترة ما بين 17-21 مارس الحالى بدعم من مشروع تشغيل الشباب في مصر (روابط): خلق فرص عمل وتنمية القطاع الخاص في مصر الممول من حكومة النرويج.

يشارك في الجلسة الافتتاحية، السفير ستين روسنس- سفير دولة النرويج بالقاهرة، وأيريك أوشلان- القائم بأعمال مدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة، والدكتورحسين جيدان- ممثل عن منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) في مصر، وجيوفانا سيجلي- مديرة مكتب منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية “اليونيدو” في مصر، والدكتور طارق خليل- رئيس جامعة النيل الأهلية ورئيس المجلس الاستشاري لمبادرة رواد النيل التابعة للبنك المركزي وجامعة النيل الدولية، وشروق زيدان-المدير التنفيذي لبرنامج دعم إصلاح التعليم الفني والتدريب المهني TVET الممول من الاتحاد الأوروبي.

دنيا علي

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق