منى رضوان تكتب : أليفك حليفك

0

 

قرار انك تكبر عيلتك و تدخل فيها كلب او اليف هو قرار مصيري و مش سهل و لا يقل في أهميته عن قرار انك تخلف طفل و تجيبه للدنيا . في لحظة اتخاذ هذا القرار بتحصل نقطة تحول في مسار حياتك و حياة اليفك و بيبقي اليفك حليفك و معاك في الرحلة كفرد من العيلة.
مع وجوده بتشيل مسؤلية متمثلة في الكائن دة الي بقي معاك و الي له احتياجات معنوية و نفسية و مادية ، وجوده له معني كبير او هو دة المفروض ، انه موجود لقيمة ما، هو مش حاجة غرضها الوجاهة الأجتماعية ولا حاجة بنقتنيها ولا فشخرة ولا تريند ماشي فبنقلده .
تعالوا مثلاً نبص علي المسؤلية الي احنا لازم نكون متهيأيين لها ، خد عندك يا سيدي : اكله و شربه و علاجه و تطعيماته و تمشيته و تخصيص وقت ليه و الأهتمام بصحته العامة و نفسيته.
الي بيزود القرار دة صعوبة ان الكلب مش زي الطفل ، هو مش بني آدم و هيكبر و يشيل نفسه في يوم من الأيام ، الكلب فرد مبيكبرش في اعتماده عليك ، بيكبر في السن فقط . و كمان لا بيتكلم و لا بيعرف يترجم اي رغبة عنده او اي حاجة عايز يقولها و لا بيعرف يعبر عن اللي جواه .
دة غير طبعاً ان الكلب مسؤلية هنُسأل عنها امام رب كريم و روح احنا ارتضينا بأرادتنا اننا نبقي مأتمنين عليها بلا اي اجبار من أحد.
الكلب انت بتكون انت ملاذه و امانه و مأواه و صاحبه و حبيبه و دنيته كلها، بيقدملك حب و مشاعر و اهتمام و لا ينشغل عنك ابداً في حين انت ممكن تنشغل عنه و تنساه.
في ناس بتروح تجيب كلب و هو جرو صغير و تلعب بيه شوية هي و اولادها و بعدين تزهق منه او تكتشف انها مش قد المسؤلية فتبقي عايز تخلص منه اكنه مصيبة او بلوة ، عمركوا فكرتوا الكلب دة بعد ما خرجناه من دورة حياته و جبناه عندنا لما نقرر نمشيه هعيش ازاي ؟ هياكل و يشرب ازاي بعد الاكل و الشرب الي كنت بتقدمهوله ؟
تفتكر لو كلبك مكانك هيرميك و يستغني عنك ؟ معتقدش ، دة مستغني بيك عن الدنيا بحالها. الناس بس الي بتستغني عن الناس و عن كلابها .
خليك قد المسؤلية الي قررت تاخدها او سيبها للي قدها من الآول ، اصل المشرحة مش ناقصة قُتلة و خليك دايماً فاكر ان كلبك روح مش شُوخشيخة.
كل الناس فاكرة اننا لما بنجيب حيوان اليف بيكون هو الي كسبان او محظوظ مع ان الحقيقية ان الرابح الأكبر هو الشخص نفسه ، يعني ايه يبقي في كلب في حياتك ؟
يعني عندك حد انت شمس الصباح بتاعه و يومه مبيبتديش غير لما يشوفك الصبح و ميعرفش ينام غير لما يطمن عليك .
يعني يفضل ملازملك و لازقلك و مش عايز غير انه يفضل قاعد معاك و بصحبتك و لو عمل حاجة غلط بيحس علي طول و يبصلك بنظرة اعتذار و وعد انه مش هيعمل كدة تاني.
يعني يفضل زي ظلك مش عايز اكتر من انه يعد جمبك و يقضي وقته معاك.
يعني لما تكون مهموم او مضايق و تقضي معاه وقت و تلاعبه او تمشيه و تتمشي معاه تروح مشاكلك من بالك لفترة وجيزة و انت مستغرق معاه في وقتكم المستقطع مع بعض . أصل كلبك دة حد بيسمعك و يحس بيك في كل حالاتك سواء فرح او زعل.
يعني عندك صاحب وفي ، بيحبك لنفسك ، مش لفلوسك ولا لبسك ولا علشان تعمله مصلحة او علشان اي استفادة من اي نوع.
يعني لما تكون تعبان او عيان تلاقيه حاسس بيك و بيدور عليك و قاعد تحت رجلك بيتلفت حواليه مع اي حركة تعملها او اي صوت و يبقي منتظر شفائك .
انا كلبي علمني حاجات كتير و ضرب مثال للوفاء ملوش زي ، كائن بيحبك حب غير مشروط او مقرون بحالتك النهاردة او بكرة .
كلبي علمني اني استثمر وقتي مع الي يستحقوا و اني اترفع عن هري الناس و النقد السلبي و التنمر و التذمر الدائمين بتاعهم و التزم بمسؤلياتي .
كلبي علمني ان الحب الغير مشروط موجود و انه اصل الحب كله .
كلبي دة كائن صاحب صاحبه و في ظهر صاحبه و مستعد يفديه بروحه ويدافع عنه لو في اي خطر بس قرب منه.
كلبي خلاني اكتشف قدرات مكنتش عارفة انها موجودة ، هو السبب انيّ اكتب مثلاً …معظم الي كتبته كان وانا بمشيه او معاه و بالتالي انا بعتبره اول قُرائي .
لو رجع بيا الزمن انا كنت هعمل حاجتين ، اول حاجة ان يبقي عندي كلب من زمان و تاني حاجة انيّ كنت هتبني كلب مش هشتري بس اكيد في حكمة ما لكدة و ربنا بيسبب الأسباب و بيجعل كل شيء بأوان.
كلبي الحبيب ، أنت نقطة مضيئة في خضم تحديات حياتية بعيشها كل يوم ، أرفع لك القبعة علي نقاءك و إخلاصك و بحبك من كل قلبي.
#كلبك_روح_مش_شُوخشيخة
#بقلظ_الحب_كله
#أليفك_حليفك

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق