منى رضوان تكتب : صنع في مصر

0

في كل بلد او مكان بيبقي في طباع أو موروثات بتمتد من جيل لجيل ، منها ما هو تصرفات أو سلوكيات ، بصفتي مصرية و من البلد دي ، استعرض معاكم بعض من هذه الأشياء الي في منها حاجات كلنا بنعملها :
برطمنات الصلصة الفاضية الأزاز دي ثروة قومية و تستخدم لحفظ حاجات كتيرة و بيتحط فيها كل الي نفسك فيه، شاي ، بن ، سكر الخ…
علبة الماكنتوش كوالتي ستريت الصفيح دي في مصر مش علبة شوكلاتة ، دي علبة الخياطة الرسمية للبيت المصري و فيها إبر و خيوط و زرايز و كباسين و اساتك ، ترزي في علبة.
علبة الجبنة المستطيلة الپلاستيك دي في الأصل علبة جبنة و بعد ما بناكل الجبنة بتبقي صبّانة و فيها السفنجة الي بنغسل بيها الاطباق و المواعين و ادوات المطبخ .
معجون السنان يعبأ في انبوبة رفيعة من الأخر و بتتخن كل ما قربنا من الغطا، الهدف من الأنبوبة بهذا الشكل اننا ندوس عليها من الطرف الرفيع فيطلع المعجون من عند الغطا، مبيداسش عليها من النص اقسمبالله ، من الطرف و الله العظيم.
ازازة الشامپو لها غطا، الهدف منه اننا بعد ما نستعمل الشامپو نقفل الازازة بالغطا بتاعها ، مفيهاش اي فكاكة .
بعد ما ازازة الشامپو بتخلص بنرميها ، مبنملهاش مية ، هي مش شوربة و بنخفها او محلول طبي او محلول ملح محتاج يتزودله معيار مية.
كوباية الشاي الي في الخمسينة بعد ما بنقلبها بنخبط المعلقة ٣ مرات ، ليه ٣ ؟ و ليه بنخبط أصلاً؟
تخش عليا الاوضة تلاقيني نايمة ، تصحيني و تقولي : ايه دة يا مني انت نايمة ؟ اومال بمثّل مثلا؟
اوكرة الباب معمولة لهدف هو فتح الباب بس بعد ما تخبط او تستأذن في الدخول .
بنفس القياس الباب كمان موجود لسبب و حكمة ، لو رحنا لحد و لقينا الباب مقفول يا ريت نستعمل الباب و نخبط ، لو جالنا رد و الي جوة ادانا الأذن ندخل يبقي ممكم نخش ، لو مردش يبقي مش موجود او مش عايز حد يدخل و في الحالتين لازم ننصرف. انما التخبيط و انت ايدك علي الاوكرة و بتفتح الباب في نفس ذات اللحظة دي ثقافة مهببة و يعتبر اقتحام حضرتك ، يا ريت نخبط و نعدّ في سرنا من ١ ل ١٠ و لو محدش رد نمشي.
لما تتصل بيا في الموبايل و مردش اهمد و متعدش تتكلم كذا مرة و تستمر في الأتصال الا لو حصل حاجة رهيبة لا قدر الله ، ال ٤٦ missed call دي مبتعملش اي حاجة غير انها بتخلص البطارية و ببقي عايزة افطسك و مردش عليك و لا اعرفك تاني ، بلاش زّن.
بتعرف تتكلم انجليزي دة كويس ، مبتعرفش مش فارق ، بتعرف تتكلم عربي كويس ، مبتعرفش برضه مش فارق ، اهم حاجة تتكلم مع الناس باللغة اليّ انت عارفها كويس علشان اولاً الناس تفهمك و ثانياً علشان تقلل التلوث السمعي. ال p و ال b دول حرفين غير بعض ، ولد يعني boy مش poy و ناس يعني people مش beoble. نفس الحاجة في العربي التاء المربوطة و الهاء الي في اخر الكلمة دول حرفين غير بعض ، مثلاً : أية دة اسم واحدة انما ايه دي يعني ماذا باللغة المصرية العامية ، اختار اي لغة و اتكلمها و اكتبها صح حتي لو كانت هيروغليفي و طبعاً العربي لغتنا الأم و النبي عربي و كدة.
في كلمات لازم تتقال كاملة لأن دة اسمها : فيس بوك و واتس اپ و انستجرام و انترنت مش فيس و واتس و انستا و نت .
أدوات المائدة استخدامتها واضحة : الشوكة بيتاكل بيها كل حاجة بمعاونة السكينة ان لزم الأمر ، مثلاً الرز بيتاكل بالشوكة ، اما المعلقة دي لكل ما هو سائل هيتشرب زي الشوربة و كمان بنستعملها لصوص هنحطه علي الاكل او dressing لسلطة مثلاً . الشعب الأيطالي بياكل السپاجتي بالمعلقة و الشوكة سوا ، بيلفوا المكرونة بالشوكة جوة المعلقة و ياكلوها. كل بلد غير التاني في استخدام ادوات المائدة ( تايلاند مثلاً مبيستعملوش سكاكين كتير هي معالق و شوك هناك الا لو مطعم international ) .احنا بقي الزلّط الي بيحصل عندنا بالمعلقة دة غير مفهوم ، المعلقة بتحدف الأكل داخل البق اكنها كورة باسكت داخلة الشبكة ، دة اشبه بكّور و احدف مش طريقة اكل .استعملوا الشوك و السكاكنين مش عيب ولا حرام.
السواقة ادب و شياكة و ذوق و التزام ( المفروض ) ، المورستان الي بيحصل في شوارعنا دة اشبه بسيرك و احنا فيه بهلونات ، علي سبيل المثال لا الحصر : لما تديني اشارة بالعربية دي معناها انك بتنبهني انك داخل يمين او شمال ، مش معناها ابداً انك داخل جوة عربيتي بعربيتك و انك هتكسر عليا .
لو حصل و كسرت عليا و انت قاصد او مش قاصد مش لازم ادوس بنزين و اجيبك و اجي جمبك و اديك واحد نظرة جانبية و ابقي مستحقراك فيها ، انت ممكن تكون حكير فعلاً بس لأسباب اخري
احنا لابسين ساعات علشان مدركين اهمية الوقت ( المفروض ) و علشان نحس بالزمن و نعرف نلتزم بمواعيدنا و نقسم يومنا بشكل متناسب مع اولويات حياتنا و نظامنا ( المفروض برضه )، فلما تكلمني قبل معادنا بنص ساعة و تقولي بأكد المعاد ، اقولك ايوة احنا علي معادنا تقوم تقولي طيب معلش ممكن نأجل ساعة ، علي طول اعرف انك لابس ساعة عياقة و اننا مش هنعمر مع بعض 😊
لما تكون رايح لحد و تتأخر فيكلمك يسألك انت فين الأجابة مش : انا نزلت ، هو بيسأل عن مكانك في لحظة ما مش انت طلعت ولا نزلت.
الشعب المصري مش قادر يفهم كيفية التعامل مع زراير الاسانسير ، هي ببساطة لو انت طالع فوق دوس علي السهم الي فوق لو نازل تحت دول علي السهم الي تحت و لو متأخر في الطلوع او النزول انك تدوس ٣ او ٤ مرات علي الزرار مش هيخلي الاسانسير يجي اسرع.
أول ما حد يبدأ كلامه بمع احترامي ليك ، اعرف انك هتتهزأ علي طول او اضعف الأيمان الي بيكلمك هيعترض علي كل كلامك
دي امثلة بسيطة كدة كلها صنعت في مصر و ابطالها هم المصريين بني وطني 😊
#المصريين_أهمّة

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق