منى رضوان تكتب : نوستالچيا سبعيناتى

4

 

ساعات بشتاق ليوم عشته وأنا صغير،لشكلي قبل ما اتغير ،لأيام فيها راحة البال علشان كنا ساعتها عيال…
دي مقدمة أغنية جميلة لمحمد فؤاد طلعت في فترة التمانينات بس بتاخدني في الذكريات لجيلي أنا، جيل السبعينات المتميز و المتفرد و الي بينه و بين الجيل الي قبله و الي بعده حاجات مشتركة و سلّم حاجات للي بعده و استلم حاجات من الي قبله.
لما ببص حواليا دلوقتي في سنة ٢٠١٩ بحّن اوي لأيام جيلي و طفولتي و شبابي ، أصل جيل السبعينات دة جيل لا هو شباب دلوقتي ولا هو عجوز … هو جيل متوسط و همزة وصل بين فرقة الشباب الي في التلاتينات و ما تحتها و فرقة الشباب الي في الخمسينات و ما فوقها… جيل أربعيني في سنه الي في البطاقة بس الذكريات الي في قلبه تخليه شباب علي طول.
جيل شرايط الكاسيت ، الي كان اسمها البومات ساعتها و كان انتظار نزول الشريط متعة عند الشباب.و كان الشريط نحافظ عليه زي عنينا و لو حصل و الكاسيت شده ، نعد نلفه بالقلم الرصاص لحد ما يرجع حوالين البكرة.
كان الي عنده كاسيت بشريطين دة شخص تكنولوجي متقدم و يقدر يسمع و يسجل في نفس الوقت و يقدر كمان يسجل من شريط لشريط.
مكانش في ٦٧٨٩٦٤٤ قناة فضائية ، كانت الأفلام بتنزل في نادي الڤيديو و لو فيلم جديد و عليه الطلب عالي كان يتأجر لمدة يوم واحد بس.
كان في الأجازة الأسبوعية الشباب يقابلوا بعض عند الكُشك و كان كل منطقة فيها أكشاك معروفة و منسوبة للشباب دول.مكانش الشباب مقضيها پلاي ستيشن و لعب اونلاين ، كان جيل هو نفسه on ground و حاضر بشخصه مش من خلال الشبكة العنكبوتية.
جيل بيستني المسلسل العربي و يسمع قبله الأعلانات بصوت طارق نور .و كان يتابع نادي السينما و اخترنا لك و العالم يغني و عالم الحيوان و سينما الأطفال و بوجي و طمطم و عمو فؤاد.
كان رمضان يعني الشيخ الشعراوي و لمة العيلة علي الفطار و الفوازير ، و يقرب العيد تلاقي البيوت بتعمل الكحك البيتي و يجيبوا العيال الصغيره ينقرشوه ، و تطلع الصواني من الفرن ريحتها تجري الريق و تعد تاكل منه قبل العيد ما يجي.
كان التليفون مش محمول ، كان بقرص و سلك. و يا سلام لو النمرة الي بتطلبها كانت مشغولة ، صوابعك توجعك من كتر اعادة طلب الرقم و لف القرص و بعد كدة حدثت الطفرة و ظهر التيلفون أبو زراير الي كان فيه زرار redial و بعدها بقي الدنيا زهزهت و بقي تليفون بزراير و كمان من غير سلك و كنت تقول للي بيكلمك استني هحط الاسيلكي يتشحن و ارجع أكلمك.
كان المصيف يعني إسكندرية و العجمي و كباين عايدة المنتزه أو عايدة الي في الساحل الشمالي.
كانت احلي هدية تجيلك لما تجيب عربية فيورا أو ١٢٨ هي ميدالية فضة عليها اول حرف من اسمك أو اسمك كله.
كان التليفزيون بيقفل و يعمل صورة انتهاء الأرسال المدورة الي كلها ألوان.
جيلي دة شاف كل الي فات و عاشه و شاف التطور و واكبه.
كٰل الجمبري و هو جمبري و وهو shrimps و وهو سوشي
حضر شرايط الكاسيت و السيديهات و المزيكا الأون لاين
لبس الشبشب ابو صباع و لبس الزيكو و لبس ال flip flops و ال Crocs
كان بيقرا المغامرون الخمسة و رجل المستحيل و كمان قرا Harry Potter و Lord Of The Rings.
شاف افلام الشرايط VHS و Betamax و برضه شافها Netflix.
شرب العصير عصير و فخفتخينا و سموذي.
كان بيقرا بريد الجمعة ودلوقتي بيقرا Cairo Confessions
سافر و رجع بعت جوابات لأصحابه و دلوقتي بيبعت إيميلات.
اتصور عند المصوراتي صور من الي بتتحمض و اتصور بالكاميرا الپوليرايد الفورية و اتصور سلفي
شرب الحاجات الساقعة في الازايز الأزاز الي برهن فلوس و شربها كانز و پلاستك
كل الشيپسي و كسب فيه فلوس و اختار طعمه الي بالجمبري
لعب كوتشينة و صيادين السمك و اتاري شرايط و سوپر ماريو و تترس و كمان Play Station و XBOX
ركب الميني باس الصغير و ركب اوبر و كريم
راح مسرحيات عادل امام و ريا و سكينة و الليلة الكبيرة و راح مسرح مصر و كايروكي
كلّ الكنافة بورمة و كلها بالنيوتيلا و ال red velvet
حضر الفور ام و الأصدقاء و المصريين و حميد الشاعري و Les Petits Chats و حضر الترانسات و التيكنو و الراپ العربي
اشتري لبسه من اوكتوپوس و ناف ناف و كونكريت و Zara و Massimo ، جاب جزم اميجو بتنور و جزم Nike Air و New Balance
كان بيجيب الألكترونيات من المحلات دلوقتي بيجبها من Amazon
كان يشرح الأماكن بالوصف و العلامات في الشارع دلوقتي بيعمل share location و يسأل جوجل maps
لما بعد افكر في الحاجات دي بقول لنفسي ان جيلي دة جيل كل العصور ، عاش القديم و استمتع بيه و اتأقلم مع الجديد و تواكب معاه بس مغيرش جلده.
جيل عاش حياته بكل ما فيها من بساطة و براءة و كمان دلوقتي بيعشها the digital way.
من الأخر كدة جيل جامد و ملوش زي و عنده هوية واضحة و سمات مشتركة لأن البيوت كانت شبه بعض.
من مجرد كلمات في اغنية محمد فؤاد رجعت لورا سنوات كتير و افتكرت حاجات عشتها انا و جيلي ، و شفت صور من حياتي انا و الي زيي من جيل السبعينات.
#عاش_جيل_السبعينات
#نوستالچيا_سبعيناتي

  1. منال يقول

    اد اه جميل المقال
    ما سبتيش حاجة ما قولتهاش رجعتينا للزمن الجميل
    فعلا احنا جيل متميز عاش السبعينات و التمانينات بكل بساطة و متعة و قدر يواكب الالفينات بكل مفرداتها و سعتها و تعقيداتها
    فعلا خيل من الاخر
    سعيدة أني انتمي لهاذا الخيل 💪🏼💪🏼

    1. مني رضوان يقول

      حقيقي جيل متميز و سعيدة جداً ان المقال نال اعجابك يا منال 😊

  2. Hossam moheb يقول

    مقال رائع شرح مشاعر جيل و صياغه اكثر روعه .. بالتوفيق و في انتظار المقال القادم

    1. مني رضوان يقول

      أشكرك جداً يا حسام و اشكرك جداً علي المتابعة

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق