مني رضوان تكتب : أنا أسمي الحقيقي مشمشة !

0

قصة حقيقية …كان في قطة صغيرة عندها شهر و نص تقريباً في ﻣﻄﺎﺭ ﺍلقاهرة الدولي بتقضي يومها كأي قطة عايشة في الشارع .
القطة دي كانت بتدور علي اي حاجة تاكلها بين اكوام النفايات الي في الكافيتيريا بتاعة ﺍﻟﻤﻄﺎﺭ و ساعات كانت توصل لمنطقة ﺍﻟﺸﺤﻦ الخاص بالأمتعة لعلها تجد لقمة هنا ولا هنا.
في يوم من الأيام وهي ماشية لقت باب دخول الحقائب مفتوح لواحدة من الطيارات فراحت داخلة …و منذ هذه اللحظة تغيرت حياة القطة دي للأبد .
بالصدفة طلعت الطيارة الي كان بابها مفتوح للخطوط ﺍﻟﺠﻮﻳﺔ ﺍلأماراتية Emirates الي كانت مسافرة ﻣﻦ القاهرة إلى برمنغهام ﻓـﻲ الممكلة المتحدة و الطيارة اﺗﺤﺮﻛﺖ و القطة جواها.
ﻃﻮﻝ ﺍﻟﺮﺣﻠﺔ الي كانت مسافتها حوالي ٣٠٠٠ ﻣﻴﻞ ﺗﻘﺮﻳﺒﺎً القطة بنت المحظوظة دي كانت قاعدة و مرستقة لحد ما ﻭﺻﻠﺖ ﺍﻟﻄﻴﺎﺭﺓ لوجهتها في انجلترا.
لما الطيارة اتمت الهبوط بسلام و ابتدي عمال المطار يفرغوا الحقائب لاحظوا وجود القطة ﻭﺳﻂ ﺍلشنط وﺑﻠّﻐﻮا ﺃﻣﻦ ﺍﻟﻤﻄﺎﺭ .
ﺃﻣﻦ ﺍﻟﻤﻄﺎﺭ جه و استلم ﺍلقطة ﻣﻦ ﻭﺳﻂ الشنط ﻭﺣﻮﻟﻬﺎ إلى ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﻄﺐ ﺍﻟﺒﻴﻄﺮي في برمنغهام علشان يكشفوا عليها و يعملولها التحاليل اللازمة لتأكد من خلوها من أي أمراض و حطوها تحت ﺍﻟﻤﻼﺣﻈﺔ ﺍﻟﻄﺒﻴﺔ ﻭﺍﻟﻨﻔﺴﻴﺔ ﻟﻤﺪﺓ ١٤ ﻳﻮﻡ ﻣﻊ ﺍﻟﺘﻐﺬﻳﺔ ﺍﻟمناسبة.
في نفس الوقت الخطوط الجوية الأمارتية ﻋﺮﺿﺖ أن ﺗﺘﺤﻤﻞ ﺗﻜﻠﻔﺔ ﺍﻟﻜﺸﻒ الطبي على ﺍلقطة المصرية بأعتبارها ﺭﺍﻛﺐ ﻣﻦ ﺭﻛﺎﺏ الخطوط ﺍلامارتية القادمين ﻣﻦ ﺍلقاهرة ، ﻟﻜﻦ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﺕ ﻓﻲ برمنغهام أﺻﺮﺕ ﻋﻠﻰ ﻣﻌﺎﻣﻠﺘﻬﺎ ﻛﻤﺎ ﺗﻌﺎﻣﻞ ﻗﻄﻂ برمنغهام و أطلقو علي القطة اسم:(كايرو).
ﺑﻌﺪ ﺇﻧﺘﻬﺎﺀ مدة ﺍﻟﻤﻼﺣﻈﺔ ﺍﻟﻄﺒﻴﺔ المحددة للقطة كايرو التقارير بتاعتها طلعت ، و تبين انها كويسة صحياً و نفسياً فقاموا بعرضها للتبني و عملوا اعلان للأسر ﺍﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ ﻋﻦ (كايرو) و وصل عدد من طلبات التبني في اقل من اسبوع.
الخلاصة : ﺍلقطة ﺍﻟﻤﺸﺮﺩﺓ ﻓﻲ ﻛﺎﻓﻴﺘﺮﻳﺎ ﻣﻄﺎﺭ ﺍلقاهرة : ﺳﺎﻓﺮﺕ ﺃﻭﺭﻭﺑﺎ ، ﺗﻌﺎﻟﺠﺖ ﺃﺣﺴﻦ ﻋﻼﺝ ، ادوها اسم ، أﺧذﺕ ﺟﻨﺴﻴﺔ، بقي عندها عيلة انجليزية عايشة معاهم و انا فقدت الأمل اخد الڤيزا بتاعة أنجلترا من كم الحاجات المطلوبة….هقول ايه ….ارزاق.
عموماً انا عايزة اعترف لكن اني اسمي الحقيقي مشمشة و اني ممكن انونو عادي.
#كايرو_بنت_المحظوظة

اترك تعليق