مني رضوان تكتب : عاشورة ناني أمل

0

يوم عشرة من شهر محرم هو الي نعرفه بيوم عاشورة او بالعربي الفصيح ” عاشوراء” ، اختلف المسلمين علي اليوم دة ، و في بيعتبروه مناسبة سعيدة و البعض الاخر بيعتبروه يوم حزن و ذكري جنائزية.
المجموعة الاولي هم المسلمين السنة الي ماشين علي تقليد صيام يوم عاشوراء الي سرد بعض المؤرخين انه يوم عظيم و في رويات ذكرت ان الكعبة قبل الاسلام كانت تكسي يوم عاشورة و بعد الاسلام بقي في يوم النحر الي هو بعد صلاة عيد الاضحي .
و كمان قيل انه اليوم الي تاب فيه ربنا علي ابونا ادم و اليوم الي نجي الله فيه نبينا نوح و نزله من السفينة و اليوم الي انقذ الله ابو الانبياء ابراهيم من نمرود ، و اليوم الي رد فيه الله يوسف الي يعقوب و وهب الله لنبينا سليمان ملكه و اخرج يونس من بطن الحوت ، كل دي حاجات اختلف او اتفق عليها المؤرخين لكن الكل اتفق انه يوم عاشوراء هو اليوم الي ربنا نجي فيه كليم الله موسي من فرعون و عمل المعجزة العظيمة لما النبي موسي ضرب بعصاه فأنشقت الارض و تحولت لبحر غرق فيه فرعون و اتباعه.
يوم عاشوراء معظم المسلمين بيصوموه ، و كان يهود المدينة بيصوموه هم كمان ، و روي عن الرسول انه قال : “نحن أحق بموسى منهم” و من هنا اتخذ كتير من الناس الرسول القدوة و بقوا بيصوموه و كذلك بيصوموا اليوم الذي قبله و هو تاسوعاء.
بالنسبة للمسلمين الشيعة عاشوراء يوم حزين و هو ذكري لمذبحة كربلاء الي حصلت سنه ٦١ هجرية . و دي ذكري تاريخية حزينة جداً لانها ذكري قتل الامام الحسين علي يد جنود يزيد ابن معاوية و لقب بعدها بسيد الشهداء و يذكر ان قُطعت رأسه و رفعت علي سيف و رجعوا بيها ليزيد .
تضاربت الاقوال بعد كدة حول مكان دفن الحسين ، قيل في الكوفة في العراق و ناس تانية قالت في الشام ، اما بالنسبة لرأسه قيل يا في الشام او العراق او مصر.
معركة كربلاء مكانش لها دور محوري من الناحية التاريخية بس هي مذبحة اتحكي عليها حكايات و قيل فيها قصائد ، كان الدم للركب زي ما بيقولوا و استشهد و مات فيها عدد كبير من اهل البيت و من جيش معاوية . و من الجدير بالذكر ان للمعركة دي صورة جدارية كبيرة في متحف بروكلين.
اليوم دة عند الشيعة في الزمن البعيد كانت تقام فيه المياتم و بيقفلوا الاسواق و بيعملوا اكل معروف بسماط الحزن و بيتوزع علي الناس و هو عبارة عن عدس و اجبان و عسل و فطير و خبز .
و روي بعض الشيعة ان بعد ما انتهي حكم الفاطميين فضل الايوبيين يحتفلوا بعاشوراء بس غيروا معالمه الجنائزية الي يوم فرح و سرور فكانوا بيتكحلوا و يصنعوا الحلويات اقتداء بالحجاج ابن يوسف الثقفي الي بدع هذه البدعة الي كان بيحتفل بقتل الحسين نكاية في الشيعة .
الاتراك او العثمانين خّرجوا نفسهم من قصة اصلاً و لهم رواية تانية خالص عن بيوم عاشوراء و هي لها علاقة بحلوي العاشورة الي اتسمت كدة لانها تتكون من عشر عناصر.
ويقال أن طبق العاشورة طبق فاطمي الأصل يرجع إلى العصر الفاطمي، و مهما مر الزمان متغيرتش مكوناته الاساسية و هي القمح والسكر و اللبن .
العاشورة كأكلة و كيوم مرتبطة عندي جداً بجدتي ( خالة امي الله يرحمها ) ، ناني أمل ، و هي سيدة ارستقراطية جداً خريجة المدارس الفرنسية و كانت ست دايمة علي سنجة عشرة في اي وقت و كل وقت .
ناني أمل كانت بتعمل عاشورة بيتحكي عنها ليومنا هذا ، بعد مرور اكتر من ٢٥ سنة علي وفاتها ، عاشورتها لسة مضرب المثل في حلاوتها و هي كانت بتأكل العيلة و عيلة العيلة و منطقة جاردن سيتي كلها.
انا مش قادرة انسي منظر اطباق العاشورة الي ماليا البيت في كل حتة ، الاطباق متستفة اكنها مصنع عاشورة ، و المكسرات الي كانت بتحطها في الطبق و تفرشها و بعدها تحط العاشورة و يبقي شكل الطبق يقولك تعالي كلني و متبقاش فاهم دي مكسرات بالعاشورة ولا عاشورة بالمكسرات.
الاطباق كانت للزوار الي جايين لناني أمل و الجيران و الي بيمشي بياخد معاه عاشورة takeaway و هو نازل.
انا مبحبش العاشورة ( مبكلش اي حاجة فيها تركيبة اللبن و السكر و القمح دي ابداً ) ، الا اني بحب اليوم لانه محفور في ذاكرتي عند ناني أمل ، عمري ما دوقتها و ياما تتحايل عليا و مكنتش بقدر ابداً ، بس الشهادة لله مكانتش بتضغط علياً و كانت تسألني عايزة ايه طيب ، و كان ردي دايماً اني عايزة البطاطس المحمرة بتاعتها الي كانت دايماً طلبي الي هي عارفة اني هطلبه ،عمري في حياتي ما دوقت زي البطاطس المحمرة بتاعتك دي يا ناني أمل ❤️
الله يرحمك ، بحبك اوي و ذكرياتي معاكي كتيرة و متميزة.
كل سنة و انتم طيبين و عاشورة والكين .
#انا_عاشورتي_بطاطس_ناني_أمل

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق