موسكو تجدد الدعوة لاستئناف المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والكيان الصهيونى

كتبت – أسماء المهدي

أعربت وزارة الخارجية الروسية عن قلقها إزاء زعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط بعد القرار الأمريكي بشأن القدس، ودعت إلى استئناف المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والكيان الصهيونى.

وقالت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، في مؤتمر صحفي لها، اليوم الأربعاء: “موسكو تنظر بقلق جدي إلى زعزعة الاستقرار بالمنطقة، التي تسببت بها الخطوة المعروفة للإدارة الأمريكية بشأن القدس”.

وأضافت: “نحن على قناعة بأن الخروج من الحلقة المفرغة للعنف والتوتر يكون فقط عبر استئناف المفاوضات الفلسطينية – الكيان الصهيونى  وإيجاد حل طويل الأمد للنزاع على أساس القرارات المعروفة للمجتمع الدولي”.

وتابعت زاخاروفا قائلة: “ننطلق من أنه يجب على جميع الأطراف المعنية التحلي بضبط النفس وتفادي أعمال من شأنها أن يتضرر جراءها الأبرياء وأن تؤدي إلى زوال آفاق استعادة السلام والاستقرار والأمن للجميع في المنطقة”.

هذا، وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد اعترف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى، وأوعز بنقل السفارة الأمريكية لدى الكيان الصهيونى من تل أبيب إلى القدس.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا