“هاله السعيد” تنشر فيديو عن رؤية مصر 2030

كتبت – دنيا على

نشرت الصفحة الرسمية لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، فيديو يتناول استراتيجية التنمية المستدامة، رؤية مصر 2030، التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري.
وقالت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري: إن الرؤية “تهدف إلى جعل مصر الجديدة ذات اقتصاد تنافسي ومتوازن ومتنوع يعتمد على الابتكار والمعرفة، قائمة على العدالة والاندماج الاجتماعي والمشاركة ذات نظام أيكولوجي متزن ومتنوع تستثمر عبقرية المكان والإنسان لتحقق التنمية المستدامة ولنرتقي بجودة حياة المصريين”.
ويوضح الفيديو أبعاد رؤية مصر 2030 متمثلة فى: البعد الاقتصادي، والبعد الاجتماعي، والبعد البيئي. كما تشمل الرؤية عشرة محاور هي: التنمية الاقتصادية، والبيئة، والمعرفة والابتكار والبحث العلمي، والعدالة الاجتماعية، والطاقة، والثقافة، والشفافية وكفاءة المؤسسات، إضافة إلى محاور الصحة والتعليم والتنمية العمرانية.
يُشار إلى أن الفيديو من إنتاج وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، ويقدمه مجموعة من شباب الوزارة والباحثين بها. وكشف الفيديو أن الرؤية شارك في وضعها أكثر من مئتي خبير من كل شركاء التنمية جاءوا ممثلين عن الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدني والأكاديميين.
وتناول الفيديو عدة أهداف تم وضعها لتنفيذ الرؤية، حيث أكد الشباب خلاله أنه تمت دراسة كل الاستراتيجيات الدولية والتحديات التي تواجهنا، مع تحديد الأهداف ومؤشرات قياس تحقيق تلك الأهداف، مع الاتفاق على التوجهات الرئيسية بالبدء بخطى واضحة حتى نتجت تلك الرؤية.
وأوضح العرض أن مصر تتمتع بميزة تنافسية بوجود 60% من الشعب من الشباب، واستخدم الشباب المشاركون في الفيديو بعض الأمثلة المعبرة عن ضرورة وجود رؤية واضحة.
وعبّر شباب وزارة التخطيط المشاركون في الفيديو، عن سعادتهم بهذا العمل، وقالت نهلة طارق، الباحثة بالمكتب الفني للوزارة: إن “الرؤية تهدف لخلق مجتمع متكامل، وترتقي بجودة الحياة، كما أنها تسعى لتحقيق تنمية مستدامة، بالإضافة إلى الاهتمام بمؤشرات القياس. وما يضمن تحقيق تلك الأهداف هو عنصر المتابعة الذي تم الاهتمام به في تلك الرؤية بشكل دقيق”.
فيما قال أحمد رجب، مدير المراسم بوزارة التخطيط: إن “الرؤية تمثل الشباب بشكل عام، وهي تسعى لتحقيق مستقبل تنموي يعود بالنفع على كل الأجيال المتعاقبة”.
أما أحمد سعيد، الباحث بمكتب هيئة التخطيط الإقليمي بالإسكندرية، فيرى أن “رؤية مصر 2030 تقوم على أساس المشاركة، وهو ما افتقدته العديد من الخطط التنموية السابقة”.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا