هتافات ضد السعودية وأمريكا والكيان الصهيوني في مسيرات “يوم القدس” بإيران

0

كتب – عبد العزيز الشناوي

جابت الجمعة مسيرات شوارع العاصمة الإيرانية طهران، اليوم الجمعة، احتفالا بـ”يوم القدس”، وردد الإيرانيون هتافات ضد المملكة العربية السعودية.

وهتف المشاركون شعارات معادية للعائلة السعودية المالكة وتنظيم “الدولة الإسلامية” إضافة إلى الشعارات التقليدية “الموت لإسرائيل” و”الموت لأمريكا”. فيما انتقد الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال التظاهرات العقوبات الأمريكية الجديدة التي وافق عليها الكونجرس.

و”يوم القدس” احتفال كرسه مؤسس جمهورية إيران الإسلامية آية الله روح الله الخميني وخلاله يخرج مئات الآلاف إلى الشوارع في إيران. كما يحيي حلفاء طهران في الشرق الأوسط هذا اليوم.

ويأتي “يوم القدس” هذا العام وسط تصاعد المعركة على النفوذ في المنطقة بين إيران الشيعية والسعودية السنية اللتين انقطعت العلاقات الدبلوماسية بينهما منذ يناير 2016.

وهتف المشاركون في المسيرات “الموت لآل سعود وداعش” و “الموت لأمريكا” و “الموت لإسرائيل” و”الموت لبريطانيا”.

وتشارك إيران بقوة في الحرب ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في العراق وسوريا حيث دربت وقدمت المشورة لفصائل تقاتل الجهاديين.

وأحرق عدد من المشاركين في المسيرة الأعلام الإسرائيلية والأمريكية، بينما حمل آخرون كفنا وضعت عليه صورة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع شعار “الموت لأمريكا، الموت لآل سعود”.

وفي كلمة في الحشود وصف رئيس البرلمان علي لاريجاني إسرائيل بأنها “أم الإرهاب”. وأضاف “أن تشريد النظام الصهيوني لملايين المسلمين هو حدث غير مسبوق في تاريخ كافة الجماعات الإرهابية”.

وانتقد الرئيس حسن روحاني الذي انضم إلى مسيرة في العاصمة الإيرانية، العقوبات الأمريكية الجديدة على إيران والتي وافق عليها الكونغرس مؤخرا.

وقال “هذا العام يختلف يوم القدس عن باقي السنوات بسبب الإرهابيين الذين تدعمهم إسرائيل في المنطقة.. ولأن أمريكا التي تفكر دائما في انتهاك حقوق الشعب الإيراني”.

وأضاف “مع طرح مشاريع قوانين مناهضة لإيران في مجلسي الشيوخ والنواب الأمريكيين، فإن الشعب الإيراني يريد أن يقول لأمريكا في هذا التجمع إن الحكومة سترد بتصميم وستواصل المسيرة التي اختارتها”.

وقال آية الله أحمد خاتمي الذي أمّ الصلاة، إن مشروع القانون ينتهك الاتفاق الذي تم التوصل إليه في تموز/يوليو 2015 بين إيران والقوى الكبرى والذي تم الاتفاق بموجبه على رفع العقوبات عن إيران مقابل خفض نشاطاتها النووية.

وذكر أن “مشروع القانون هو بالتأكيد انتهاك لنص وروح الاتفاق النووي ويجب أن يتوقع الناس ردا جديا على مثل هذه الانتهاكات”.

وأضاف “صوت 98 من بين 100 عضو في مجلس الشيوخ الأمريكي لصالح مشروع القانون المعادي لإيران.. وهو ما يظهر أنه لا فرق بين الديمقراطيين والجمهوريين، لأنهم جميعا يسعون لمعاداة نظام إيران الإسلامي”.

وكشفت السلطات عن لوحة كبيرة للعد العكسي في ساحة فلسطين وسط طهران تعرض عدد “الأيام المتبقية لتدمير إسرائيل”.

ويستند عدد الأيام 8411 – أو نحو 23 عاما – الذي ظهر على اللوحة إلى كلمة ألقاها المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي قبل نحو العامين، تنبأ فيها بزوال إسرائيل من الوجود خلال 25 عاما.

اترك تعليق