والد قتيل مستشفى حلوان يكشف كواليس محاولة التستر على الجريمة البشعة

كتبت – رجاء عبدالنبي

كشف والد قتيل مستشفى حلوان للصحة النفسية كواليس محاولة التستر على الجريمة البشعة التي راح ضحيتها شاب في مقتبل العقد الثالث من العمر، وقال والد الضحية “سالم محمد لـ”البوابة نيوز” إنه بعد تغير أقوال طاقم التمريض أكثر من مرة أمام المباحث والنيابة طلب الوالد تشريح جثة نجله لكشف الحقائق ومعرفة الجاني الحقيقي، وكان الواضح أن سبب الوفاة ليست طبيعية كما أقر طاقم التمريض في بداية الواقعة.
كما أضاف أن تقرير الطب الشرعي المبدئي أثبت أنه تم التعدي على نجله بالضرب بآلة حادة على الرأس مع وجود كدمات في الوجه بالأيدى وسحجات في الرقبة وسبب الوفاة إسفكسيا الخنق مع هبوط حاد في الدورة الدموية نتج بسبب جرح غائر في الرأس.
واتهم الوالد طاقم التمريض بارتكاب الواقعة، مؤكدًا أنه من المؤكد أن نجله رأى شيئا خطأ يحدث أمام عينه ما دفعهم لقتله والتخلص منه لعدم فضح أمرهم وقاموا بتدليس الحقائق والاتفاق فيما بينهم على أن الجاني صديق نجلهم في العنبر ويدعى “علي أحمد” لأنه مريض نفسي ولن يقدر على الدفاع عن نفسه أمام النيابة وتغلق القضية على ذلك.
كان قسم شرطة حلوان قد تلقى بلاغًا من المدعو “سالم محمد” مفاده مقتل نجله “تامر” في ظروف غامضة داخل مستشفى الصحة النفسية بحلوان أثناء معالجته من حالة اكتئاب مر بها، وعلى الفور انتقلت قوة أمنية لمحل البلاغ وتبين من المعاينة وجود شبهة جنائية في الواقعة وبسؤال طاقم التمريض أقروا أن المجني عليه وقع داخل دورة المياه ما أدى لوفاته، وتغيرت أقوالهم لاحقًا واتفقوا على أن الجاني مريض آخر بالعنبر يدعى “علي أحمد” قام بالاعتداء على الضحية، وتستكمل النيابة التحقيقات لكشف غموض الحادث.
وتحرر المحضر رقم 17630لسنة2017 وأخطرت النيابة التي تولت التحقيقات.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا