وزير الخارجية يلتقى في جنيف السكرتير العام الاتحاد الدولي للاتصالات

0

في تصريح للمستشارأحمد حافظ المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أفاد بأن وزير الخارجية سامح شكري، قد التقى Houlin Zhao بالسكرتير العام للاتحاد الدولي للاتصالات اليوم ٢٧ فبراير الجاري، وذلك في إطار زيارته الحالية إلى جنيف.

وأوضح حافظ أن شكري أكد في بداية اللقاء على أهمية الدور الذي يضطلع به الاتحاد بصفته الوكالة الحكومية الدولية الوحيدة التي تختص بقضايا تكنولوجيا المعلومات، وما يقوم به الاتحاد من جهد نشط من أجل تقديم المساعدة للدول النامية بغية تضييق الفجوة التكنولوجية بينها وبين الاقتصادات المتقدمة.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية، أن شكري أعرب عن حرص مصر على تعظيم الاستفادة من عضويتها في المجلس التنفيذي للاتحاد (2019-2022)، ولجنة لوائح الراديو للدفع نحو جدول أعمال إيجابي؛ يهدف إلى دعم مساعي الاتحاد في معالجة مجموعة كبيرة من القضايا الخلافية التي تواجه قطاع الاتصالات العالمي. وفي هذا الصدد، شدد شكري على الأهمية الكبيرة التي توليها مصر للمراجعة الشاملة لمعايير الاتصالات بهدف التوصل إلى توافق في الآراء بشأن معايير عالمية موحدة.

وذكر حافظ، أن اللقاء تطرق إلى الاستعدادات الجارية لاستضافة مصر للمؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية في شرم الشيخ، وهو المؤتمر الأول من نوعه الذي يعقد خارج جنيف منذ عام 2000، حيث أشاد السكرتير العام للاتحاد الدولي للاتصالات بالجهود المصرية نحو إصلاح وتطوير قطاع الاتصالات الوطني خلال العقد الماضي، كما استعرض شكري في هذا السياق، المشروعات القطاعية التي تم تنفيذها في مصر، والتي تستهدف توفير الخدمات الحكومية عبر الإنترنت من خلال البوابة الإلكترونية التي تغطي جميع الوزارات والمحافظات المصرية المختلفة، فضلاً عن إطلاق الأكاديمية الوطنية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات لذوي الإعاقة؛ والتي تُعد تكليلاً لجهود الدولة في دمج وتمكين ذوى الاحتياجات الخاصة بهدف دعمهم وإتاحة المزيد من الفرص لهم، بالإضافة إلى معمل الأمم المتحدة الأفريقي لرعاية الإبداع التكنولوجي، والذى تم تجهيزه بأحدث الوسائل العلمية والتكنولوجية الحديثة، بما يساهم في تنمية مهارات وتعزيز قدرات الباحثين والعاملين بالمجالات التكنولوجية من مختلف أنحاء القارة الأفريقية.

في ذات السياق، أوضح شكري إن تطوير قطاع الاتصالات في أفريقيا يأتي على قائمة أولويات مصر، لاسيما في إطار رئاستها الحالية للاتحاد الأفريقي، وأن لدى مصر سلسلة من المبادرات والمشروعات القارية التي تهدف إلى تطوير قطاع تكنولوجيا المعلومات في أفريقيا بشكل كامل، حيث تسعى مصر للعب دور نشط في دعم القارة الأفريقية عبر تحقيق أهداف التنمية المستدامة من خلال قطاع تكنولوجيا معلومات.

دنيا علي

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق