وفاة طفله إثر إصابتها بإعياء شديد في حضانة ببورسعيد

كتبت – دنيا على

تُوفيت طفلة بمحافظة بورسعيد، اليوم الأحد، عقب نقلها من حضانة بمنطقة فاطمة الزهراء بحي الضواحي، إلى المستشفى، إثر إصابتها بإعياء شديد، إلا أنها لفظت أنفاسها الأخيرة بالمستشفى.
تلقت مديرية الأمن إخطارًا من مباحث قسم شرطة الضواحي، يفيد بوفاة طفلة تدعى “سجود.ف.م”، 4 أشهر، في ظروف غامضة، وتبين أن الطفلة تم إيدعها بحضانة للأطفال بحي الضواحي، بواسطة والدتها، التي تعمل بمنطقة الاستثمار، وبعد دقائق معدودة فوجئ إشراف الحضانة بنزول “ريم” من فمها، يصاحبها حالة إعياء شديدة، فتم استدعاء سيارة إسعاف، ونقلها إلى مستشفى النصر العام، ولكن باءت كل محاولات إنقاذها بالفشل.
ووضعت الجثة بمشرحة مستشفى الحميات، تحت تصرف النيابة العامة، التي أمرت بندب الطب الشرعي، لتوقيع الكشف الطبي عليها، للتأكد من وجود شبهة جنائية من عدمه، وجاري مباشرة التحقيقات

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا