4 عروض مسرحية فى اليوم العاشر من المهرجان القومى للمسرح المصرى

0

كتب-محمد أبوطالب

يعرض اليوم ضمن فعاليات المهرجان القومى للمسرح المصرى فى دورته العاشرة 4 عروض مسرحية على مسارح مختلفة من مسارح الدولة ففى مسرح متروبول سيعرض مسرحية “الغرفة” لفرقة سياسة تون المسرحية، فى تمام السادسة مساء، للمؤلف محمود جمال، موسيقى مصطفى سعيد، وملابس ومكياج أميرة صابر، سينوغرافيا وإضاءة أبو بكر الشريف وديكور هادى جمال، وتمثيل أسامة الحلفاوى، محمد زلط، محمد حسانين، يوسف مصطفى، السيد سعد، أحمد لهيطة، نجوان أحمد، نور محمد، هنا الشوادفى، مريم الحجار، ليلى محمود، وإخراج محمد ذكى.

والعرض فلسفى يحتاج الدقة لفهمه وتكوين وجهات نظر عدة، فهو يوضح مدى مسح العقل لدى الإنسان وتغيبه تماما عن الواقع الفعلى الذى يعيش فيه، فهم إناس مغيبون تماما يعيشون فى مركز لتجارة الأعضاء البشرية ويعطون اعضائهم بمنتهى السعادة آملا فى الحياة الأخرى “الميلاد”، فهم أشبه بالآلات الجامدة التى لا تفهم شىء، ومدير المركز هو من يسيطر عليهم ويصدقوا ما يقوله لهم تصديقا أعمى.

أما “دون جوان” لفرقة كلية سياحة وفنادق الإسكندرية ، على مسرح المعهد العالى للفنون المسرحية فى تمام الثامنة مساء، تأليف موليير، دراماتورج مصطفى سليمان، تمثيل ايه سمير، عادل معتز قدوس، ميار محمد رضا، يوسف محمد على، عبد الرحمن أحمد، نورا محمد السيد، محمد خميس، رانيا علاء، محمد عصام، نور سمير، امنية صالح، عمر محمد، وإخراج رامى نادر، ويخوض دون جوان رحلة طويلة ولكن تلك المرة إجبارية بعد أن ورط نفسه فى جريمة، وفى تلك الرحلة يستكمل نمط حياته العبثية ويخلف خلفه المزيد من الضحايا، معتقدا أن لكل تلك الجرائم سبب ومبرر منطقى له بغض النظر عن أى شيء آخر يستمر فى صراعه مع السماء، ويتزايد ولكنه يدخل فى صراع أصعب مع نفسه ، فكيف يخرج من كل تلك الصراعات هذا ما تكشفه الرحلة الخاصة بدون جوان.

وتعرض مسرحية “أنا” لفرقة مسرح فندق إنتركونتيننتال سيتى ستارز، على مسرح ميامى فى تمام الثامنة مساء، تأليف لينين الرملي، إعداد موسيقى محمد خالد، ومخرج منفذ إسلام طاهر، مساعد مخرج على سعد، وديكور يحيى صبيح، و إضاءة عز حلمى، تمثيل مصطفى بهنسى ،جوزيف عادل، محمد عاطف، محمد محسن،سامح جمال، سامية سعيد، احمد سيد حسين، محمد حميد، وإيناس شيبه، اسماء حسن، تغريد خطاب ومحمود مخلوف وإخراج شادى أحمد.

 مسرحية ” أنا ” عن نص عفريت لكل مواطن لينين الرملي، وتدور الأحداث عن راضى وهو شاب يبلغ من العمر ثلاثون عاما، طيب الخلق وحسن السيرة والذى يتعرض للظلم فى عمله لأنه الموظف الوحيد الذى يعمل باجتهاد ضمن زملائه الفاسدين ورغم ذلك لايتم ترقيته بل يتم ترقية زميله الفاسد، كما أنه لا يمكنه الزواج بسبب جشع اهل زوجته ،مما يجعله يتمرد ويصاب بانفصام الشخصية ويتعامل بالجانب الشرير من حياته و يتورط فى العديد من الجرائم وتتوالى الأحداث فى قالب كوميدي.

أما مسرحية “اللى بنى مصر ” لفرقة مسرح بنك مصر، على مسرح القاهرة للعرائس فى تمام السادسة مساء، تأليف د.حسن مصيلحى، وسينوغرافيا محمد هاشم، وتأليف موسيقى ماهر كمال، تمثيل هبه حسنى محمد، نهلة حامد، محمود سمير، معتز عبد الراضى، وهاشم حلمى، كريم كمال، محمد على، محمد حمادة، أشرف محمود، أحمد شاهين، احمد على، وليد حامد وإخراج محمد حزين.

ويقدم العرض من خلال رؤية درامية معاصرة كيفية البحث عن القدرة داخلنا للخروج من شرنقة الواقع بمرارته إلى آفاق اكثر رحبه حتى لو من خلال أسلوب فانتازى يبحر بنا فى طرقات الواقع من خلال رحلة تمثال طلعت حرب وبمرافقة الفريق الموسيقى فى قلب الميدان الذى يحلم بالفوز بلقب الأرب ستار لنكتشف ما صرنا إليه من تفسخ وتشرذم مجتمعى ليعود الفريق إلى الميدان وهو يحمل قيمة اكبر من الفوز باللقب وهى بقاء الرمز

اترك تعليق