أول رضيعة تشارك في اجتماعات الأمم المتحدة في التاريخ .. فمن هى؟!

0

سجلت الرضيعة «نيفي» البالغة من العمر 3 أشهر التي شاركت بصحبة والدتها رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أرديرن في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، اسمها كأول رضيعة تشارك في اجتماعات الأمم المتحدة في التاريخ.

ورئيسة وزراء نيوزيلندا، البالغة من العمر 38 عامًا، هى أول امرأة تتقلد هذا المنصب في بلادها، وتعتبر «أرديرن» ثاني رئيسة جمهورية في التاريخ الحديث تضع مولودها أثناء توليها المنصب بعد رئيسة الوزراء الباكستانية بينظير بوتو في عام 1990، وحصلت على أقصر إجازة وضع لتعود سريعًا لممارسة عملها.

وقالت «أرديرن»، إنها اتخذت قرار عملي جدًا هي وزوجها كلارك جايفورد باصطحاب ابنتهما الرضيعة إلى الأمم المتحدة بنيويورك، موضحة أن طفلتها قريبة منها دائمًا في نيوزيلندا، وتحاول رعايتها عندما تكون مستيقظة على قدر المستطاع.

وقبلت رئيسة نيوزلندا «نيفي» قبل خطابها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، بينما كان زوجها مسؤولًا عن رعاية الرضيعة أثناء الخطاب، وقام بإرسال صورة بطاقة المرور الأمني للرضيعة والمدون عليها اسم «الطفل الأول» على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، قائلًا: «للجميع الذين طالبوا برؤية تصريح نيفى في الأمم المتحدة فالمسؤولين قاموا بإنشاء واحدًا لها، وأتمنى لو سجلت نظرة الوفد الياباني عندما دخل لأحد غرف الاجتماعات أثناء تغيير حفاضة الرضيعة».

وعلق المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، على وجود الرضيعة داخل القاعة قائلًا: المنظمة سعيدة برؤية «نيفى» في قاعة الجمعية العامة، ولا يوجد أحد مؤهل بشكل أفضل لتمثيل نيوزلندا أكثر من الأمم العاملة في إشارة لـ«أرديرن».

وتابع المتحدث باسم الأمم المتحدة، أن النساء يمثلن 5% فقط من قادة العالم لذلك الأمم المتحدة تحتاج لجعلهن في موضع ترحيب قدر الإمكان.

وكرمت العديد من وسائل الإعلام الأمريكية رئيسة نيوزلندا، والتى ظهرت على أحد برامج قناة «NBC’s Today» بعد مدة قصيرة من وصول رحلتها التي استغرقت 17 ساعة، أعربت خلالها عن سعاتها باصطحابها رضيعتها، متابعة: «أنت لا تعلم إلا عندما تجرب.. وتجربة الأمومة حققت ما فاق توقعاتي».

دنيا علي

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق