أسامة عبد العزيز يكتب: ماهوش راجل

أسامة عبد العزيز يكتب: ماهوش راجل

0
ماهوش راجل
 
 
ماهوش راجل
يصون الحُب والعشره
وثقتِك فيه
ماهوش راجل
ومش هوّ اللي كان روحِك
بتحلم بيه
إيديه مش قاصده تحميكي
وتمسح دمع في عنيكي
إيديه كات قاصده تأزيكي
ومش عايز سوى جسمِك وينهش فيه
ماهوش راجل
عشان بيجيب لناس سيرتِك
ومن خيبتِك أمنتي عيوبُه على سرِك وصدَّقتيه
ما لو راجل
رجولتُه هتحتِوي ضَعفِك
يعاملِك زي بنتُه تمام
وتلقي مشاعرُه تتجسِّد
بأفعالُه ماهيش بكلام
يشوفِك كُل اضلاعُه
ويكسر كُل اطماعُه
وحتّى غَرايزُه لو جَاعوا
هيحضُن نظرتِك وينام
ماهوش راجل
عشان شافك يدوب شهوه
بيلعب كورَه بمشاعرِك
يرخَّص كُل يوم سِعرِك
في وقت ما كُنتي بِتغلِّيه
أقولك أيه
خسارة دموعِك الطاهره
خسارة الحزن والكسره
ولو لازمَن تكون ظاهره
مشاعرِك في الفُراق يبقى
إبتسامتِك وحدها بِتنعيه
دموعِك غاليه واللَهِ
وعارف إنُه مش ساهل
أكيد الجرح يستاهل
لكن بالصبر هتعدّيه
أكيد ربّك مخبّيلِك
في هذا الكون
في روح طاهره ومش ظاهره
بتشبهلِك ونفس اللون
يكون ضَهرِك وعُكّازِك
وأب وأُم لو عُوْزتيه
مسيركوا في يوم هتتلاقوا
لأن الكون ليه خلَّاقُه
يخلّي الأرض لمّا تدور
يعدِّي عليكي وتقابليه
لكن هوّ
ماهوش راجل
عشان خانِك
وداس بخيانتُه لأمانِك
ماهوش راجل
ماهوش راجل
فمن فضلِك ياريت تِنسيه

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق