انصاف .. تنتظر الانصاف !!!

0

 

كنت متربية يتيمة بعد ما امي ماتت و انا عمري 5 شهور عايشة ملطشة شوية عند مرات ابوية و شوية عند ستي. اخدم هنا شوية و هنا شوية لحد ما جوزوني و انا عندي 14 سنة اصل اللي من غير ام حاله يغم.
الصدمة الكبيرة كانت بعد ما اتجوزت اما عرفت ان امي عايشة حاجة كدا و لا في افلام السيما. كنت تعبت بعد الجواز جامد و مكنتش لاقية حد يديني حقنة رحت لجارتنا كانت ست كبيرة اخدتني من ايدي و ركبتني عربية و قالتلي هوديكي لواحدة بتدي حقن. و احنا عندها قالتلها حسة بايه يا شفيقة؟! مش حسة بقلبك بيرفرف كدا و انتي بتديها الابرة. قالتلها ليه انا بدي ابرة مش بعملها عملية!!!
ساعتها جارتنا ادورت ناحيتي و مسكت ايدي و نطقت باللي عمري ما كنت اتخيله قالتلي “الست دي امك يا انصاف امك مماتتش زي ما ستك و ابوكي فهموكي. دي بنتك يا شفيقة اللي كنتي سايباها و هي لحمة حمرا 5 شهور”. مكنتش مصدقة و لا فهمة اي حاجة كل اللي قدرت استوعبه وقتها عياط امي و الكلمتين اللي قالتهم ” انا مظلمتكيش ابوية كان شغال في الشرطة في دمنهور و هو اللي طلقني من ابوكي اجباري عشان مشاكل كتير بينهم” و طلبت مني اني اسامحها.
جوازتي كانت غريبة هي كمان مش اغرب من حكايتي مع امي بدايتها و انا عندي 12 سنة اتخطبت لاخو جوزي و كان اكبر مني ب 25 سنة و كان شغال في شركة و مركزه حلو. كان ممنوع نكلم بعض او نشوف بعض عندنا عيب. فجأة تعب جامد بعد ما زعل مع اهله لانه كان عايزهم يساعدوه في الجواز و حصلت مشاكل بينهم و تعب و دخل الحميات و طلب يشوفني و هو في المستشفي. ابوية وقتها مرضاش علي الرغم اننا كنا كاتبين كتابنا لحد ما امه جت تتحايل علي ابوية و قالتله ابني بيموت و طالب يشوف انصاف. ابوية وافق علي شرط اخد ستي و عمي معايا و فعلا روحنا لاقيناه بيموت. كانت اول مرة اكلمه كنت بشوفه في الداخلة و الخارجة لكن كلام لا. كنا عايشين في اوضة اما كان بييجي كنت بروح عند الجيران.
اول ما دخلت عليه كنت مكسوفة و خايفة كان شكله غريب و العنبر كان مليان ناس و انا مكنتش بخرج و لا بشوف حد. قالي “انا مسافر و عروستي ادامي واقفة مستنياني انا سايبك هدية لاخوية”. مكنتش برد عليه لحد ما الدكتور قالي اي حاجة يقولهالك قوليله حاضر. انا مكنتش فهمة اي حاجة كنت فاكرة انه هيسيبني و يتجوز واحدة غيري و استغربت و زعلت لانه كان حنين عليا يبقي ازاي يسيبني و يتجوز واحدة تانية دا حتي كان بيجيبلي الشكولاتة و هو جي و يجيبلي لب و سوداني و يديهم لجارتنا عشان تديهم ليا و يوصيها عليا و كان هو الوحيد اللي بيجيبلي الحجات دي و كنت بفرح اوي بالحاجات الحلوة اللي كان بيجبهالي كل مرة و هو جي يبقي ازاي يسبني كدا. بعد ما مات فهمت و حزنت عليه كتير حسيت ان ابوية هو اللي مات. وقتها اخدت 10 الاف من الشركة كنت فاكرة انه سابهم لي عشان اجيب بيهم شيكولاته بس ابوية رجعهم لاهله لانه مكنش موافق بجوازتي من اخوه عشان ملوش شغل ثابت
بدات المشاكل مع اهله لان ابوية كان رافض ينفذ الوصية و يجوزني لاخوه لانه كان شغال باليومية. و بدا اخوه يهددنا انه لازم يتجوزني و الا هيخطفني عشان ينفذ وصية اخوه .في الاخر ابوية وافق غصب عنه من كتر ضغط مرات ابوية و ضغط اخوه و تهديداته.


اتجوزت بالجلابية السودا من غير فرح و كوافير و لا هدمة جديدة و لا اي حاجة مكنش لسة عدي عليه اربعين يوم و اهم حاجة عند اهله وصية ابنهم انها لازم تتنفذ و ابوية و عمي و ستي بالعند فيهم حكموا اني ماخدش اي حاجة جديدة معايا اطلع باللي عليا و قالولي يعني ياخدوا عروسة و كمان ياخدوا حاجتها الجديدة.
خدوني في عربية و ابوية حكم رأيه انهم يجيبوا الماشطة عشان تاخد عرضي علي شاش و ابوية يلف بيه في المنطقة كلها.
قعدت عشر ايام مش فهماه و مش طايقاه. مفيش ام علمتني و لا قالتلي اي حاجة لحد ما عمتي جت و قالها فقعدت معايا وفهمتني و قالتلي دا جوزك و ربنا يحاسبك عليه
عيشت في بيت عيلة كنت بخدم 5 شقق مكنوش بيخلوني اطعم اي عيل. امه و اخواته يقولولي ورانا غسيل ورانا مواعين و كان بيضربني و يبهدلني. كان يحط العيال في الاوضة و يقولي مفيش تطعيم.
في يوم من الايام فاضت بيا الدنيا و روحت لابوية قالي عيالك دول تاخديهم و توديهم لجوزك و تجيلي بطولك. قلتله انا اسيب عيالي بعد ما دوقت ذل مرات الاب. رجعت تاني بعيالي و عيشت و اتحملت الغلب كله عشانهم!!!
بعد ما ابوه و امه ماتوا قلتله انا مش هعيش في البيت دا تاني. و فعلا مشينا بعد ضغط مني و من العيال. كان العيال في الوقت دا لسة بصحتهم عيشنا في الزوايدة في اوضة تحت السلم. كان عندي وقتها 5 عيال. عيشت علي اد الحال و ابتديت اجوز البنات. اول بنت جوزتها و هي 15 سنة ابن عمها. اول ما دخلت حملت في نفس الشهر و بعد كدا بدأ يظهر عليها اعراض غريبة. كانت بتمشي تتهز و تمشي علي ضوافر رجليها سيبناها اما ولدت و جابت عيل بتاع ربنا سميناه صلاح. بدأ جوزها يعالجها و مكنش فيه نتيجة و حملت تاني و جابت حبيبة و ماتت و عندها 8 شهور.
جوزها بعد كدا سابها و قعد في ليبيا 13 سنة و مبقاش يبعت مصاريف الولد و مطلقهاش. حاولت اطلقها منه عشان اطلع لها معاش مكنش راضي يسيبها لحد ما جمعت ناس و راحوا يطلبوا منه انه يطلقها عشان يطلع لها معاش اجيب بيه حتي بامبرز لها و تم الطلاق و ماتت بعدها ب 3 سنين قبل ما ننقل في الشقة اللي جمعية انقاذ حياة طفل جابتهالنا ب 20 يوم
كان نفسي تشوف الشقة الجديدة. ربنا بعتكم ليا في وقت صعب جدا كانت معجزة بنتي كانت لسة ميتة و عيالي كانوا هيتجننوا و هيموتوا اما اختهم ماتت. العيال قاعدين مع بعض 24 ساعة في سراير قصاد بعض هي اوضة واحدة تحت السلم مفيش حتي فيها شباك و كانوا يسالوني مني اختنا فين روحي هاتيها . نكرت عليهم موتها و فهمتهم في الاول انها في المستشفي لحد ما حسوا و بقوا عياط ليل نهار يقولوا دي جلابيتها دا صحنها اللي كانت بتاكل فيه دي كانت قاعدة في وشنا هنا روحي هاتيها. محمد يا عين امه كان بينام بالليل و يقوم ينادي عليها يا مني يا مني

ربنا بعتكم ليا من السما في ايام رمضان المفترجة و انتو بتوزعوا وجبات فطار للصايمين. كنت مسترغبة انكم اما جيتم دخلتم البيت و قعدتم تتكلموا معايا و سالتوني فين التهوية و ازاي ولادي مش بيشوفوا حتي ضوء الشمس و ان سبب رئيسي في اللي هما فيه سوء حالة المكان و ان مفيش حتي نسمة هوا يشموها و ان البنت الصغيرة آية بنت بنتي نجوي كدا ممكن يركبها المرض لو فضلت هنا . كنت مستغرباكم لان في العادة محدش بيرضي يخطيلي باب شقة عشان الريحة و الكتمة. كل اللي ييجي يرمي الاكل من علي الباب و يجري!
و اما وعدتوني انكم هتجيبولي شقة فيها شبابيك و بلكونة عشان محمد يعد فيها هو و اخته مصدقتش. اصل الخير مش للدرجة دي يعني!!!!!!
الشقة دي فرقت كتير مع عيالي لان من بعدها بطلوا يجيبوا سيرة اختهم مني اللي ماتت. حتي اية بنت نجوي بنتي الشقة الجديدة بقيت تجري من اوضة لاوضة و تبص من الشبابيك و البلكونة كان نفسها يكون لها اوضة لوحدها تذاكر فيها و اهو ربنا رزقها بيها علي ايديكم.


عيالي نجوي بتاع 39 سنة مامة آية جوزها سابها بعد شهر من الجواز اما اتشلت جه رمهالي ادام باب الشقة مشلولة و كانت حامل في اية في الوقت دا و اتجوز عليها علي عفشها و مسالش فيها و اما اية اتولدت مكنوش عايزين يكتبوها اتحايلت عليهم لحد ما كتبوها و مات و عمر اية 8 شهور في حادثة جامدة. اية دلواتي في سنة ساتة الحمد لله صحتها كويسة و بتساعدني في امها و خالها و بتذاكر و بتاخد درس انجليزي و عربي و حساب.
عملت 3 عمليات و انا بخدم في عيالي اخر عملية شيلت فيها الرحم. مني الله يرحمها كان وزنها 120 كيلو كنت بشيلها و احميها و زمان مكنش فيه بامبرز فكنت الاول اشيلها للحمام و اقع بيها علي الارض و اقوم لحد ما جالي نزيف و شيلت الرحم. دايما بشوف مني في المنام عروسة جميلة و مكسوفة مني عشان مشيت و سابتني.
دلواتي فقراتي كلها تعباني و عندي ورم علي الكبد بس الحمد لله طلع حميد باخدله منشط بس بدعي ربنا يديني الصحة عشان اقدر اخدم عيالي في نومتهم.

محمد ابني عنده 36 سنة دلواتي تعبان مبينامش طول الليل يزوم و يعيط. داخل التعب عليه زي اخته الله يرحمها عضمه بيتاكل مش بيقدر يقيم راسه. بدعي ربنا يفضل حتي علي كدا بدعيه يسيبهولي انا راضية بيه كدا.
الكادليز حمله تقيل اوي عليا لانه غالي جدا و دول عيلين و جسمهم كبير و انا مليش معاش و العيشة غالية و بقينا ماشيين بالعافية
نفسي عيالي يتعالجوا و يمشوا ادامي يروحوا حتي الحمام. خايفة علي آية ربنا يبعد عنها المرض هي و اللي زيها. بدعي ربنا ميكونش لها نفس المصير نفسي تتعلم و تكبر و تشتغل و تتجوز و تخلف.
((( طول ما في رب ما في كرب )))

كتبت : ايمان سلام

جمعية انقاذ حياة طفل 

لدينا حالات كثيرة مثل انصاف .. نحتاج لدعمك ولجهدك

309 تقسيم الضرائب خلف جاد سموحة – الإسكندرية

01272222468 – 01272222463

#سيبلك_في_الأرض_علامة_تشهدلك_يوم_القيامة

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق