أحمد خليفة يكتب : ترنيمة موت

0
يلمحها بعينه ويتألم
بتكلم شخص ملوهش وجود
كان أبن و أخده الموت منها
والموت خوّان وملوهش عهود
كان نبض وساكن تكوينها
شريان وما بين الاتنين ممدود
***
كان ابنه كمان
كان حلم ما بينه و بينها زمان
كان ريشه بترسمله الألوان
كان نبض ما بين قلبين مولود
*****
يلمحها بعينه ويتألم
علشان بيشوفها بتتكلم
مع شخص وراح وملوهش وجود
فيقوم بحنين يحضن طيفها
وعيونه بترسم توصيفها
يهمس بحقيقه بيعرفها…
أبننا ف الأصل أساسا مات
ويغيب ف سكات ..
ويتوه ف شرود
ويفوق من .وهمه ومن ألمه
لكابوس بيصحيه من حلمه
الموت لما بيرسم جرمه
ميسبش شهود
فيسلم بحقيقه مفادها
الموت وقت ما أخده أخدها
وماسابش لا ابنه ولا حبيبته …
م الموت بيجود
فيعيش يتألم ويكلم
ف روحين وأخيرا بيسلم
الطيف اللي ف قلبه معلم
ف الأصل أساسا مش موجود

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق