مصدر يكشف عن تفاصيل خاصه عن «ذبيحة الكورنيش»

0
اكد مصدر أمني بمديرية أمن القاهرة، في واقعة العثور على فتاة مذبوحة بمنطقة كورنيش النيل، إن الفتاة تدعى “رحمة ي ن”، 18 سنة، منسوبة لعائلة الأم، نظرًا لأنها مجهولة الأب، وليس لديها أشقاء واعتادت الشجار مع خالها وهروبها إلى رمسيس والإقامة مع بعض الباعة المتجولين وبائعات المناديل.
وافاد ، في تصريح صحفي، أن الخال المتهم سبق وأرغم الفتاة وهي قاصر على الزواج عرفيًا من شخص بالمنيا، لكنها هربت منه، والمتهم شعر بغضب واستياء من سوء سلوك ابنة شقيقته، وكثرة الأحاديث بين الناس عن سلوكها، ومعايرتهم له، لذلك استدرجها وطعنها بالسكين في رقبتها.
كان اللواء أشرف الجندى، مدير مباحث القاهرة، بلاغًا من الأهالي بالعثور على جثة فتاة تدعى “رحمة”، بمنطقة كورنيش النيل مصابة بعدة طعنات في الرقبة، وبالتزامن مع بلاغ الأهالي سلم خال الفتاة نفسه للشرطة، مؤكدًا أنه قتل الفتاة بسبب سوء سلوكها واعتيادها الهروب من المنزل.
دنيا علي

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق