ختام فعاليات مهرجان منظمة التعاون الاسلامى الاول بالقاهرة

0

من امام سور القاهرة الشمالى وفى مشهد جسد وحدة الشعوب الاسلامية رغم اختلاف الجنسيات والاعراق اسدل الستار مساء السبت ٩ فبراير على فعاليات الدورة الاولى من مهرجان منظمة التعاون الاسلامى التى اطلقتها الدكتورة ايناس عبد الدايم وزير الثقافة وتواصلت على مدار خمسة ايام تحت شعار (امة واحدة وثقافات متعددة .. فلسطين فى القلب) واقيمت بالتعاون بين وزارات الثقافة، الخارجية، الشباب والرياضة والاثار وتضمنت مجموعة من الانشطة والفعاليات الثقافية والفنية والرياضية بهدف التاكيد على القيم النبيلة للاسلام التى تدعو الى التسامح ونبذ العنف والتطرف وابراز وحدة هوية ابناء الامة الاسلامية وذلك بحضور عدد من سفراء ووفود الدول المشاركة.

ختام فعاليات مهرجان منظمة التعاون الاسلامى الاول بالقاهرة
ختام فعاليات مهرجان منظمة التعاون الاسلامى الاول بالقاهرة

وخلال الحفل وبالانابة عن وزير الثقافة القى الدكتور سعيد المصرى امين عام المجلس الاعلى للثقافة كلمة قال خلالها ان المهرجان بداية جديدة لتوطيد علاقات التعاون الثقافي والفنى بين الدول الاعضاء موضحا ان الفعاليات رسالة سلام وتسامح وحوار بين الحضارات التى تعززها القواسم الدينية من خلال لغة الفكر والجمال والفنون مثمنا تضافر جهود الهيئات والمؤسسات المصرية التى ادت ان نجاح هذه الدورة.

ختام فعاليات مهرجان منظمة التعاون الاسلامى الاول بالقاهرة
ختام فعاليات مهرجان منظمة التعاون الاسلامى الاول بالقاهرة

ووجه السفير هشام يوسف الامين العام المساعد لمنظمة التعاون الاسلامى الشكر لمصر ملتقى الحضارات وجسر التواصل بين الشعوب وبوتقة لتعاون الثقافي على احتضانها اول تظاهرة جماهيرية للمنظمة خارج القاعات المغلقة موضحا الثراء الحضارى الذي تتمتع به الدول الاعضاء حيث شكلت الفعاليات عنوانا مشرقا للحضارة الاسلامية حيث تمت مناقشة العديد من القضايا التي تهم الامة الاسلامية الى جانب الفعاليات الفنية والرياضية المصاحبة ووجه الشكر لكل الدول الاعضاء والمشاركين.

واكد السفير ماجد نافع في كلمة وزارة الخارجية ان الدورة الاولى من المهرجان تميزت بالتواصل المباشر مع الجمهور بعيدا عن القاعات المغلقة والتقت خلالها الدول الاعضاء في تظاهرة اتسمت بالتنوع الجغرافي بين افريقيا واسيا واوروبا اضافة الى المنطقة العربية.

وكان حفل الختام الذى اخرجه الفنان هشام عطوة قد بدأ بالسلام الوطنى تلاه طابور عرض لفريق كشافة البحرية المصرية كما تم تكريم عدد من الشخصيات والمؤسسات التى ساهمت فى الاعداد والتنظيم الى جانب ٢٧ دولة مشاركة وهى مصر، اذربيجان، الامارات، افغانستان، بنجلاديش، بنين، بوركينافاسو، جزر القمر، جيبوتي، السنغال، سيراليون، السودان، الصومال، غينيا، فلسطين، الكاميرون، الكويت، مالي، السعودية، المغرب، موريتانيا، موزمبيق، النيجر، اليمن، اندونيسيا، ليبيا وافريقيا الوسطى. ثم تم تقديم لوحات فنية متنوعة عكست نماذج من الموروث الثقافى لبعض الدول الضيوف بالاضافة الى فرق الفنون الشعبية المصرية.

دنيا علي

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق