نبيل سلطان يكتب : نظرة

0

بنظرة متفحصة فى الوضع العام فى الوطن وجدت الاتى
اولا : حالة عامة من الاكتئاب المصاحبة حزن وقلة حيلة لمواطن يتكبد يوميا خسائر فادحة فى صحتة وعلاقتة بالمحيطين بة من اسرتة او اهلة او حتى اصدقائة بسبب قلة الأموال وكثرة المطالب وارتفاع حاد فى أسعار المعيشة .
ثانيا : تفشى الأمراض النفسية والعصبية وأمراض القلب وارتفاع حاد فى نسبة الوفيات الفجائية وخصوصا بين الشباب والمراهقين دليل على خلل ما فى شئ ما مع الإيمان الكامل بأن لكل اجل كتاب
ثالثا : إصرار النظام وبطريقة غير احترافية بل وفجة فى التعامل مع المواطن على انة نكرة بلا رأى وبلا عقل والمتابع لإعلانات الدستور على الفضائيات سيتأكد من الوهلة الأولى من هذا .
فتأتى الإعلانات بسيدة بسيطة تربى بط ووز لتعلن بكل صدق ان تمثيل المرأة فى التعديلات حتمى ولازم لاستقرار الوطن ( وكفاية بقى السنين السودة اللى شفناها )
اة والله دة حصل فى الاعلان
اما عن باقى الفئات التى تحدثت فى باقى الاعلان يتحدث فلاح بسيط تعدى من العمر السبعون عام او اكثر عن حق الفلاحين لازم يرجع ولازمن وحتما يكون لينا نواب فى المجلس ؟
وكل الفئات التى تحدثت فى الاعلان تتكلم عن طبات فئوية بحتة دون اى ثقافة او دراية بالواقع المرير مع كامل احترامى لكل من ظهر فى هذا الاعلان.
نظام يصر وبالحاح على الاستمرار فى تغييب الفئات البسيطة واللعب على جزئين الاول ، هو الطلبات الفئوية
والجزء الثانى هو الأمن والأمان؟
فى نفس الوقت الذى تعلن فية الهيئة العامة لقناة السويس انخفاض دخل القناة بسبب القناة الصينية الجديدة .
ناهيك عن ارتفاع الدين الداخلى الى ٣.٦ ترليون جنية وناهيك عن الدين الخارجى ودوامة القروض وفوائدها.
رابعا : اتحاد الكورة حدث ولا حرج يتكتب فيه كتب عن الاهمال والفساد والمصالح والمحسوبية الخ الخ
والسماح لرجل مراهق يمتلك المال فى التحكم فى الكرة المصرية بطريقة هزلية وسخيفة وفجة وبدأت بلجنة الحكام وستنتهى نهاية مؤسفة ان لم تتدخل الدولة فى إيقاف هذة المهزلة .
خامسا : محمد صلاح الايقونة المصرية التى اتت من زمن ماضى وجميل.
شاب صغير قادر على جمع الملاين على حبة واحترامة الحقيقة بقى الحاجة الجميلة فى الزمن والظروف دى .
سادسا: أزمة جماهير الكرة المصرية يكشف الغطاء عن التدنى الاخلاقى الذى أصبحنا نواجهه وليس لنا فى هذا الا الدعاء لله بأن يكشف الغمة ويزيل الهم والحزن .
لك الله يا مصر
تحيا مصر
التوقيع
مواطن

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق