نبيل سلطان يكتب : الإرادة السياسية

0

استيقظنا جميعا منذ أيام على كارثة مروعة . اصطدام جرار قطار برصيف المحطة نتج عنة انفجار وحريق أودى بحياة عشرون مواطن وإصابة حوالى أربعون او اكثر .
وامتلأت صفحات الفيس بوك بالمحللين وكثر الحديث عن الاهمال او عمليات إرهابية او فساد وهذا كلة لن يفيد من ماتوا او إصيبوا او عائلاتهم فى شئ .
رحمة الله على من ماتوا واتم شفاء من أصيب.
اعتقد اننا تكلمنا كثيرا عن الأولويات وكان من بينها التعليم والصحة والزراعة والبحث العلمى وسلامة المواطن .
وتحدثنا أيضا عن ضرورة إصلاح المؤسسات كاولوية قصوى لإمكانية توفير كل ما سبق .
وها نحن نصطدم من جديد بأن اولاوياتنا لم تكن ابدا فى بناء اكبر جامع وأعظم كنيسة وأطول برج وكام الف طريق اسفلت
بل كان لابد من الشروع الفورى فى إصلاح الجهاز الادارى وإعادة هيكلة الهيئات والمؤسسات التى يبدوا انها صعبة ومستحيلة فى نظر البعض وهى فى الحقيقة هكذا لمن لا يملك الإرادة.
إصلاح المؤسسات والهيئات الحكومية لا تتطلب سوى الإرادة فقط اما الأموال فنحن ننفقها فى الصحراء ببزخ واما عن الإمكانات البشرية استعينوا بالشباب من سن الثلاثون وحتى الخمسون فلهم رؤية وخبرات فى مجالات عديدة وقدرة على الابتكار والتفكير خارج الصندوق ولن أتحدث عن منظومة السكك الحديدية والنقل فقط بل سأتحدث عن كل الهيئات والمؤسسات .
لدينا شباب قادرة على أحداث تغيير وتحويل المؤسسات الخاسرة المتهالكة الى مؤسسات ناضجة منتجة رابحة.
فقط ان وضعنا خطط واستطعنا تعيين شباب ناجح ولدية تجارب الكل فى مجالة فى المناصب التنفيذية واعطيناهم سلطة التغيير والتحديث بناء على الوضع والإمكانيات المتاحة والمطلوبة ..
مع إصدار بعض قوانين العمل حديثة متماشية مع المطلوب وبعض قوانين لتسهيل عمل هؤلاء .
الامر ليس مستحيل اذا توافرت الإرادة وتحديد اولويات حقيقية لأحداث تطوير وتحديث وخصوصا فيما يخص تعليم المواطن وامنة وسلامتة .
يعنى مثلا لو فى مجال النقل قدرنا نقلل العمالة الزائدة ووضعنا قوانين عمل صارمة وقمنا باستغلال المحطات فى بناء أماكن ترفية وخدمات راقية ستدر بالضرورة مبالغ طائلة للمرفق سواء قطار او مترو او محطات كبرى مثل ما حدث فى المطارات ؟؟
بالإضافة طبعا لتحديث الفنى والتقنى ويمكن العمل مرحليا حتى نهون على أنفسنا.
الامر ممكن وليس مستحيل المهم ان تتوافر الإرادة.
التوقيع
مواطن

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق