أنظمة غذائية نباتية تحسن إنتاج الأنسولين لدى مرضى السكر

أنظمة غذائية نباتية تحسن إنتاج الأنسولين لدى مرضى السكر... تعرفوا عليها

0

كشفت دراسة حديثة أن مرضى السكر قد يكون لديهم طريقة جديدة لتحسين إنتاج الإنسولين ..

توصلت الدراسة الحديثة التي أجريت في جامعة “واشنطن”، أن إتباع نظام غذائي نباتي يمكن أن يحسن من آلية إفراز الإنسولين وهرمونات الإنتروفين للأشخاص المصابين بمرض السكر النمط الثاني.

وقالت الدكتورة “هانا كاهليوفا”، مدير البحوث السريرية فى لجنة الأطباء التابعة لجامعة”واشنطن”:”مع ارتفاع معدلات الإصابة بالسكر وارتفاع تكاليف الإنسولين ، فإن إتباع نظام غذائي نباتي قد يصبح حلا قريبا للسيطرة على مرض السكر”.
وفى هذه الدراسة التي استمرت قرابة 16 أسبوعا ، تناول المشاركون إما “برجر” مصنوعا من الخضراوات أو “برجر” مصنوعا من اللحوم، أو التوفو النباتى ، وكلاهما يتكون من نفس كمية السعرات الحرارية ونسبة المغذيات.

وأوضح الباحثون أن البرجر المصنوع من التوفو النباتى عمل على تعزيز إفراز الإنسولين بعد الأكل بمعدلات أعلى من تناول البرجر المصنوع من اللحم .. كما نجحت الوجبة النباتية فى تحسين وظيف خلايا بيتا ، التى تقوم بتوليف الإنسولين وحيازته وإطلاقه .. هذا أمر مهم لأن مرض السكر عادة ما يدمر وظيفة خلايا بيتا فى الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة .. ومن ناحية أخرى ، تساعد هرمونات “إنريتين” على زيادة إفراز الأنسولين أثناء تناول الطعام وتقليل مستويات السكر بالدم فى الجسم .

تدعم نتائج هذه الدراسة أن النظام الغذائي يمكن أن يحسن مقاومة الإنسولين ووظيفة خلايا بيتا لدى البالغين الذين يعانون من زيادة الوزن .. تضيف النتائج إلى الأدلة على أن الحمية النباتية يجب أن تعتبر علاجًا أماميًا لمرض السكر النمط الثاني.

تجدر الإشارة إلى أن “الجمعية الأمريكية لمرض السكر” أشارت إلى معاناة ما يقرب من 114 مليون بالغ بمرض السكر النمط الثاني في الولايات المتحدة .

ايمان مهدى

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق