محمد أنور السادات يكتب: سؤال يطرح نفسه

0

لا أحد يختلف على مدى كفاءة وقدرات وزير النقل الجديد الفريق كامل الوزير، ويعقد كثيرون عليه آمالا كبرى فى النهوض بمنظومة النقل وتطوير السكك الحديدية، خاصة أنه تولى المسئولية بعد حادث مؤلم ومعاناة متراكمة من سوء منظومة النقل والسكك الحديدية.

لكن السؤال الأهم الذى يطرح نفسه على أذهان كثيرين هو أنه: هل سوف يتساوى الدعم والموارد والإمكانات التى سوف تتاح للفريق كامل الوزير بتلك التى أتيحت لمن سبقوه؟ أم سوف يكون له نصيبا أكبر ممن سبقه وتتوفر له موارد وإمكانات أكثر وبالتالى نشهد طفرة سريعة فى المنظومة وتتطور السكك الحديدية ويتم حل مشكلات المنظومة على يديه وبالتالى يحسب النجاح لكونه ينتمى للمؤسسة العسكرية العريقة التى نكن لها ورجالها كل احترام وتقدير؟! في حين أن العدالة والإنصاف هو أن تتساوى الموارد والإمكانات التى تتاح له بتلك التى أتيحت لمن قبله وحينها يمكن أن نحكم على آدائه وأيضا على آداء من سبقوه من الوزراء المدنيين؟!!!

نجاح المنظومة يعتمد بالأساس على حسن الإدارة والانضباط وتوفر الموارد المالية، حتى تتطور المنظومة ككل، مع ضرورة أن يمتد التطور لكل وسائل النقل العام التي سوف يلجأ إلى استخدامها السواد الأعظم من المواطنين، خاصة بعد التوجه نحو إلغاء الدعم عن البنزين والسولار.

وعلى أية حال كلنا في النهاية نتمنى أن يتم تطوير المنظومة اليوم قبل الغد، أيا كانت الموارد وأيا كان حجم الدعم الذى سيقدم لوزير النقل الجديد، لكنها مجرد خواطر وكلمة حق وإنصاف، حتى لا نبخس حق أكفاء آخرين اجتهدوا وجاهدوا فى تطوير المنظومة قدر استطاعتهم.

محمد أنور السادات
رئيس حزب الاصلاح والتنمية

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق