وزير البترول الأمريكي: حريصون على تطوير الشراكة مع مصر

0

عقد طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، جلسة مباحثات ثنائية مع ريك بيرى، وزير الطاقة الأمريكي في إطار سلسلة اللقاءات والمباحثات الثنائية التي يعقدها الملا على هامش مشاركته في فعاليات ملتقى CERAWeek “سيرا ويك” للطاقة، الذي يعقد حاليا بمدينة هيوستن الأمريكية.

وأوضح الملا، أن جلسة المباحثات تناولت سبل تعزيز التعاون بين مصر والولايات المتحدة في مجالات البترول والغاز، وإمكانية زيادة استثمارات شركات البترول الأمريكية وتقديم الدعم الفني والتقني لمصر في مجالات البحث والإنتاج للمصادر غير التقليدية من البترول والغاز خلال الفترة المقبلة، للاستفادة من خبرة الشركات الأمريكية في هذا المجال.

ولفت إلى أن المباحثات تناولت الجهود المنفذة لإستراتيجية تحويل مصر إلى مركز إقليمي لتجارة وتداول الغاز الطبيعي والبترول، والتعاون الإقليمي في منطقة شرق المتوسط، لاستغلال موارد الغاز الطبيعي في المنطقة وخاصة بعد إطلاق تأسيس أول منتدى للغاز الطبيعي لدول منطقة شرق المتوسط.

وأضاف الوزير، أن اللقاء شهد استعراضا للنجاحات الملموسة التي حققتها الدولة المصرية على الصعيد الاقتصادي بفضل تبنيها برامج وطنية للإصلاح الاقتصادي الشامل لتحقيق التنمية المستدامة، كما استعرض الجهود المبذولة لتطوير قطاع البترول والغاز في مصر، والنتائج الإيجابية التي تم تحقيقها لزيادة الإنتاج من اكتشافات الغاز المصرية الكبرى في البحر المتوسط.

وتحقيق الاكتفاء الذاتي والعودة للتصدير ما أدى لاستعادة مصر لمكانتها كوجهة إقليمية جاذبة لاستثمارات كبريات الشركات العالمية العاملة في صناعة البترول والغاز حيث دخلت شركة اكسون موبيل الأمريكية أكبر الشركات عالميا للبحث عن البترول والغاز في مصر لأول مرة.

من جانبه، أكد الوزير الأمريكي، حرص بلاده على تطوير الشراكة مع مصر في كافة المجالات وتطوير علاقات التعاون بينهما في مجالات البترول والغاز.

وأشار إلى أن تقدير الولايات المتحدة للدور الذي تلعبه مصر في تنمية موارد الغاز في منطقة شرق المتوسط وما حققته من نتائج متميزة ساهمت في تنامي إمكانياتها وقدراتها في مجال الغاز الطبيعي لتصبح أحد اللاعبين الرئيسيين إقليميا ودوليا في هذا المجال.

وأن مصر لديها فرص وقدرات كبيرة يمكن للشركات الأمريكية الاستفادة منها، خاصة أن مصر تمضى قدما لتصبح مركزا إقليميا لتجارة وتداول الغاز الطبيعي والبترول، في ظل ما تمتلكه من مقومات ومزايا تنافسية تؤهلها لذلك.

دنيا علي

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق