قاطني الرصيف …ومَن المسئول ؟